دايفيد بيكهام يكافح فيروس إيبولا

زهرة الخليج  |   14 أكتوبر 2014
سيكون دايفيد بيكهام الوجه الجديد لحملة "اليونيسيف" الرامية إلى توعية الناس بخصوص فيروس إيبولا. مع ازدياد عدد ضحايا هذا الفيروس الذي وصل إلى 4000 شخص، سيطلّ نجم كرم القدم البالغ 39 عاماً في فيديو ليشرح أهمية النظافة في محاربة هذا الوباء في سيراليون، وليبيريا، وغينيا. وقال رئيس "اتحاد كرة القديم في سيرياليون" إحسا جوهانسن لصحيفة الـ "صن": "نشعر بالامتنان بمشاركة دايفيد بيكهام معنا في هذه الحملة، فهو صاحب تأثير كبير". وتابع: "كرة القدم معبودة الجماهير في سيراليون. كل الرجال والنساء والأطفال يتابعونها، وبيكهام هو المفضّل لديهم". وأضاف: "ستبث رسالته في جميع أنحاء البلاد، وغرب أفريقيا، وستزيد التوعية حول كيفية محاربة هذا الوباء عبر نصائح بسيطة كالنظافة". وكان بيكهام قد زار ماكيني في سيراليون في عام 2008. علماً أنّ هذه المدينة هي الأكثر إصابة اليوم بهذا الوباء الذي حصد أرواح الكثير من الأطفال.