مهرجان أبوظبي للعلوم مصمم ليتناسب مع البيئة الإماراتية

زهرة الخليج  |   23 أكتوبر 2014
تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يعود مهرجان أبوظبي للعلوم، الذي تنظمه لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا للعام الرابع على التوالي، ليقدّم لزواره المحتوى العلمي المميز والمصمم لإلهام جيل الناشئة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، بما يتناسب مع البيئة المحلية. وقد تم تعزيز المحتوى المحلي للمهرجان هذا العام بالتعاون مع مؤسسات وهيئات محلية مرموقة ، تضم كلاً من: هيئة البيئة في أبوظبي، ومؤسسة الإمارات، ومؤسسة التنمية الأسرية، وجامعة خليفة، وحديقة حيوانات العين، ومنتزه حديقة الإمارات للحيوانات، ونادي أبوظبي الفلكي، ومجموعة دبي للفلك، وإديوتك، ونوتي ساينتستس، وزيرو أوم لبرمجة الرقاقات الإلكترونية، وبداية للإعلام. حيث ستعرض هذه الجهات المحلية فعالياتها من ورش العمل العلمية الشيّقة في الساحة الشرقية لكورنيش أبوظبي أيام الخميس والجمعة والسبت، خلال المهرجان الذي سيستمر من 13 حتى 22 نوفمبر 2014. وعن أهمية دور المؤسسات المحلية في إثراء محتوى المهرجان، قالت نعمة أحمد المرشودي، مدير المحتوى في لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا: "يمثّل بناء الاقتصاد القائم على المعرفة هدفاً استراتيجياً لدولة الإمارات. وفي هذا السياق، يعد مهرجان أبوظبي للعلوم مثالاً بارزاً على نجاح مساهمات المؤسسات والهيئات من مختلف أرجاء الدولة في تقديم فعالية عالمية المستوى تعود بالفائدة على المجتمع ككل. ونأمل أن يتفوّق المحتوى المحلي الذي يقدمه مهرجان هذا العام في إلهام جيل الناشئة وتأكيد أهمية العمل الجماعي الجاد والملتزم لتحقيق النجاح." ويجمع مهرجان أبوظبي للعلوم هذا العام بين المحتوى الجديد كلياً والأنشطة العلمية التي شهدت إقبالاً جماهيرياً في دورات سابقة، ليدهش جميع زواره بعروضه المميزة، ويقدم تجربة علمية غنية وممتعة لكل أفراد الأسرة. ويأتي المحتوى المحلي ليثري تجربة الزوار بفعالياته ذات الطابع المحلي، حيث يشمل هذا العام فعاليات مميزة، مثل تحدي المياه الذي صممه خبراء هيئة البيئة-أبوظبي بثلاثة تحديات للتعريف بقيمة المياه وأهمية الحفاظ عليها، وتقدم مؤسسة التنمية الأسرية ورشة عمل أناملي المبدعة التي تتيح للأهالي فهم سلوكيات أطفالهم بشكل أفضل من خلال تحليل رسوماتهم، وورشة قلبي الذكي التي توثق العلاقات الأسرية عبر تمكين كل فرد في العائلة من التعبير عن المشاعر التي يكنها لأسرته، وتوفر جامعة خليفة الفرصة لزوار المهرجان لفحص صحة ولياقة أجسامهم عبر المخيم الطبي المصغّر والتمتع بصحة جيدة، ويقدم نادي أبوظبي الفلكي ورشة العمل سماء الليل لتفحّص النجوم في سماء أبوظبي والاجابة على العديد من التساؤلات التي قد تخطر للزوار الصغار عن رواد الفضاء. فيما تشرح شخصيات برنامج افتح يا سمسم للأطفال في ورشة عمل استكشاف الفضاء التي تقدمها بداية للإعلام كيفية تعلّم المزيد عن الشمس والقمر والنجوم ، أما مؤسسة الإمارات فتقدم ورشة عمل اصرف صح التي يختبرها الزوار والمصممة خصيصاً لتعليم الأطفال كيفية التخطيط المالي السليم والتعامل مع النقود، كما توفر مجموعة إديوتك ورشة عمل ستيم بلاس ستوديو التي تتيح للأطفال التعرّف على علم الروبوتات والإلكترونيات والاستمتاع بفنون التصميم والطباعة ثلاثية الأبعاد، بينما ستعرّف حديقة حيوانات العين الأطفال على كيفية استخدام وفحص العينات من خلال فعالية المستوى المجهري. أما مواعيد انعقاد فعاليات المهرجان في الساحة الشرقية لكورنيش أبوظبي فهي من الأحد إلى الأربعاء بين الساعة 4 عصراً و9 مساءً، والخميس من الساعة 4 عصراً حتى 10 مساءً، وأيام الجمعة والسبت من الساعة 2 ظهراً حتى 10 مساءً. ويلزم حجز التذاكر لحضور بعض أنشطة المهرجان على كورنيش أبوظبي. كما يمكن شراؤها مسبقاً عبر الإنترنت أو مباشرة في منافذ بيع التذاكر في موقع المهرجان.