المصممة كارولين صيقلي: إرتكبوا الأخطاء فقط لدى دور الأزياء الكبرى

زهرة الخليج  |   26 أكتوبر 2014
كارولين صيقلي، مصممة أزياء تنتمي لثقافات متنوعة، فهي فرنسية، أمريكية، ولبنانية، استفادت من هذا التنوع وأضافت إليه خبرات مكتسبة من أكبر المصممين العالميين حيث عملت تحت إشراف كارل لاغرفيلد، وكريستيان لاكروا في باريس. التقينا المصممة الشقراء الممشوقة القوام، والتي تبدو كعارضات الأزياء، وسألناها عن تجربتها ونصائحها لمن يريد احتراف تصميم الأزياء. -متى ولماذا دخلت عالم تصميم الأزياء؟ دائماً كنت شغوفة بالتصميم والأزياء، وحين أنهيت الثانوية توجهت إلى كلية رود أيلاند للتصميم، وفي نفس الوقت عملت لدى دار أزياء أسحق مزراحي في نيويورك لاكتسب الخبرة. ويبدو أن الأمر يجري في دمي فجدتي الفرنسية كانت مصممة أزياء لاستعراضات مولان روج. -العمل لدى أسماء كبيرة في عالم الأزياء كيف يخدم المصمم الناشىء؟ من المهم جداً أن يبدأ المصمم حياته المهنية تحت إشراف إسم كبير في عالم الموضة، فذلك يعطي نوعاً من الأمان خلال عملية التعلم، لأن الأخطاء سترتكب بالتأكيد فلماذا يغامر المصمم باسمه الذي يحتاج لكثير من العناية باعتباره يبني سمعة تتطلب جهداً وعملاً طويلاً؟ لنرتكب الأخطاء تحت رعاية الأسماء الكبيرة لأنها تحمينا وليس بمفردنا. المدرسة تعطينا 30% من الخبرة أما نسبة 70% فنكتسبها من الأسماء الكبيرة. -بمن تأثرت من المصممين؟ عملت تحت توجيه كارل لاغرفيلد، وكريستيان لاكروا ولا زلت حتى الآن متأثرة بأسلوبهما خاصة أسلوب لاكروا. كما أني متأثرة بالمصمم الراحل أوسكار دي لا رينتا، فتصاميمي أنثوية ذات خطوط مغرية. -كيف تصفين تصاميمك، ولمن تتوجهين؟ المرأة المغرية ذات الأنوثة الطاغية، والتي تحمل بعداً رومنسياً في حركاتها وتصرفاتها، تصاميمي مزيج بين الرومنسية والكلاسكيكة الحديثة مع لمسة جريئة. -متى شعرت أنه حان الوقت لتطلقي علامتك الخاصة؟ أطلقت علامتي التجارية عام 2009، بعد أن شعرت بأن السنوات التي قضيتها في باريس لدى أكبر دور الأزياء قد منحتني خبرة تساعدني في إطلاق خط خاص بي، وفعلاً عرفت أزيائي بلمستها الأوروبية الرومنسية. وفي عام 2014 أطلقت خطاً لفساتين الزفاف. -لماذا تنقلت بين نيويورك، باريس، ولتستقري في بيروت؟ والدي أمريكي من أصول لبنانية، ووالدتي فرنسية، لذلك نشأت في أمريكا وانتقلت إلى باريس لسببين للعمل لدى كبار المصممين كما أخبرتك ولأن زوجي انتقل إلى هناك، أما بيروت فقد كنت أتوق للتعرف إلى هذه المدينة وجاءت الفرصة حين قرر زوجي العمل هناك، لذلك من جديد حزمت أمري ولحقت به، وأنا لدي محترف في بيروت استقبل فيه الزبائن والعرائس، كما أعمل من هناك على مجموعات الأزياء الجاهزة. -من الشهيرات اللواتي ارتدين من تصاميمك؟ مادونا التي ارتدت فستان الدانتيل الشهير، ولا زال الناس يطلبوه منى حتى الآن، وميلا كونيس، نادين لبكي، ونانسي عجرم. -من تودين لو ترتدي من ملابسك؟ شالريز ثيرون التي أحب الستايل الخاص بها، أرغب أن أشاهد إحدى تصاميمي عليها، لأنها تختار ملابسها بنفسها لذلك إن ارتدت شيئاً من عندي سيكون ذلك لأنها أحبته وليس لأن الستايلست إختاره لها. -كيف تصفين لنا مجموعة خريف/ شتاء 2014؟ استوحيت مجموعة خريف وشتاء 2014 من تصميم طبعة ابتكرها مصمم المنسوجات البريطاني بيبي لوي. وهي عبارة عن صورة لشجرة تلتهمها ألسنة النار. أمّا لوحة الألوان فتحاكي الرماد الذي يخلّفه الحريق والجمرات الحمراء المتّقدة. ومن هنا، أطلقتُ على مجموعتي إسم "سينيريوس" Cinereous. كما شكّل جاكيت البحرية الأمريكية التي يملكها والدي من فترة الخمسينيات مصدر إلهام أساسي بالنسبة إليّ لدى ابتكار غالبية القطع المتسمة بطابع رجالي إلى حد ما في المجموعة. -أي الأقمشة استخدمتها للمجموعة؟ استخدمت الأقمشة الفاخرة، وهي تتراوح بين الدانتيل الفرنسي والتويد الإيطالي والشيفون والموسلين اللماع، وهذا يعكس تنوع المجموعة بشكل عام. المزيد: طلة اليوم: أحصلي على طلة الملكة رانيا بميزانية مناسبة أثواب راقية لكشخة الجمعة