11 عبارة تفسد العلاقة الزوجية

زهرة الخليج  |   5 ديسمبر 2014
يعتبر تعامل الزوج مع زوجته فناً لا يجيده إلا قليل من الرجال. منذ نعومة أظفارها، تحلم المرأة برجل يشاركها حياتها بحلوها ومرها، فيكون بمثابة الجامع لأصدقائها وأهلها في آن. ويشكل الاحترام المتبادل والثقة المشتركة والحوار البناء وتبادل عبارات الحب والرومانسية من أسس العلاقة الزوجية الناجحة. لكن ما لا يدركه الزوج أحياناً أنّ هناك بعض العبارات التي لا يجب عليه قولها لزوجته ولو عن طريق الدعابة لأنّ من شأنها أن تفسد العلاقة بينهما وتخلق جواً من الفتور والتوتر، خصوصاً إذا أدرك وقعها على مشاعر زوجته وتأثيرها عليهما معاً. فما هي هذه العبارات وأشهرها؟ 1- "أسرتي لا تحبك" من أكثر الجمل التي تفسد العلاقة بين الزوجة وأهل زوجها، ولو قالها الأخير على سبيل الدعابة. 2- "أنا لا أحب صديقاتك" وقد يكون ذلك من باب الانتقاد للصديقات أو غيرة من علاقة الزوجة بأصدقائها، إلا أن الأمر لا ينجح دوماً. السخرية من صديقاتها هي سخرية منها. 3- "اهدئي، الأمر لا يحتاج كل هذه العصبية». إنّها عبارة لا يجب على الرجل التفوّه بها، خصوصاً إذا كانت الزوجة منهارة وتبكي. فهذه العبارة تستخف بمشاعرها. 4- "هيا إبدئي بالنكد" يعني أنها زوجة منغّصة للحياة، وهو ما لا يمكن أن تعترف به المرأة رغم أنّها قد تعترف لنفسها بأنها تنجح في التنكيد، إذا أرادت ذلك 5- "أنا فعلاً متضايق لأجلك". إنّها كارثة أن تقول لها ذلك، كأنها فقدت صوابها ودخلت في حالة هيستيرية، والشفقة عليها هي الحل الوحيد لمساعدتها. 6- "ليست لي هوايات". إذاً أنت رجل ممل، وبالتالي عليك ألا تنتقد صديقاتها لأنك في المقابل لا تشاركها هواياتها ولو بالتوافق. 7- "افعلي ما ترينٌه مناسباً" فالأمر يعود لك وهو من الخيارات الصعبة والمستفزة التي تواجهها الزوجة وبالتالي تحميلها أعباء قد لا يكون لها طاقة عليها. 8- "لست متفرغاً لمناقشتك الآن" تعد من أقصى العبارات التي تصادفها الزوجة عندما تحتاج للتحدث مع شريكها. 9- أنا لا أكترث لهذه الأمور". عبارة تجعل المرأة تعتقد أنّها شخص تافه. وبالتالي تشير الأمور إلى أنه غير مبالٍ وغير مهتم وهو ما تكرهه من زوجها لأنها تريده أن يشاركها حتى في أبسط الأمور الحياتية. 10- "أنت تزوجتني هكذا" من العبارات المزعجة لأنّ الزوجة لا تعرف ذلك عندما تزوجتك أو قد تكون قد حاولت أن تتناسى هذه الصفة فيك. وبحسب الخبراء، فإنّه حين يقول الزوج هذه العبارة، فهذا يعني أنّه يقول لزوجته بأنّ هذه هي حياتها اليوم وستستمر كذلك، سواء رضيت أم لا. 11- "أفضل أن تصمتي ولا تقولي شيئاً" كأنك تقول لها اذهبي والعبي لعبة التنس من دون أن يكون هناك شخص آخر يعيد رمي الكرة لك.