البروبيوتيك تعزّز دفاعات الجهاز الهضمي عند الطفل

زهرة الخليج  |   8 فبراير 2015
أظهرت دراسات حديثة أجريت في سويسرا بأنّ "ل- بروتيكتوس" (L. Protectus) أو "ل- روتيري" (L. reuteri)، من أكثر الخمائر الحية "البروبيوتيك " التي تجرى عليها الأبحاث في العالم. وتساعد "ل- بروتيكتوس" على تعزيز الجهاز الهضمي لدى الأطفال في عمر 1– 3 سنوات. وكشفت "نستله" عن هذه الدراسة في جلسة حوارية خاصة أقيمت في دبي، شاركت فيها نخبة من الخبراء العالميين والمحليين المتخصصين في التغذية السريرية وطب الأطفال وأبحاث التغذية. ونقلاً عن دراسة قام بها الدكتور محمد مقدادي، رئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي لدى الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية، يكون الأطفال في عمر 1 إلى 3 سنوات عرضة للإصابة بأمراض معدية بين 10 إلى 15 مرة في العام، ولهذا يعتبر ضرورياً جداً ايجاد وسائل لتقوية جهازهم المناعي خلال هذه المرحلة العمرية. ويتعرض 100% من الأطفال لالتهابات في الجهاز الهضمي، ولأكثر من مرة في العام الواحد. ويؤثر هذا المرض على العائلة بطرق مختلفة. بالإضافة إلى التكاليف المباشرة وغير المباشرة، فهو يؤدي إلى تغيير برنامج العائلة وقد يضطر أحد الوالدين للغياب عن عمله لمدة قد تتجاوز اليومين في بعض الحالات وفق ما أظهرت دراسة حديثة نشرت في الإمارات". وإضافة الى ذلك، يعتبر الجهاز الهضمي خط الدفاع الأول في أجسامنا كونه يحتوي على 80% من الخلايا المناعية، ومن هنا تبرز أهمية التغذية الصحية والمتوازنة كونها ضرورية للوقاية من أمراض الجهاز الهضمي والإصابة بالإسهال. وبدورها، قالت الدكتورة وفاء عايش، مديرة إدارة التغذية العلاجية بهيئة الصحة في دبي: "يمتلك الأطفال معدة صغيرة بحجم قبضة يدهم. ولهذا السبب يجب الحرص على إطعامهم وجبات صغيرة غنية بالعناصر المغذية لمساعدتهم في النمو بصحة وعافية. ويعد الحليب أهم غذاء، خصوصاً الحليب المخصص للنمو الذي يحتوي على مغذيات معدة خصِيصاً لتزويدهم بالعناصر الأساسية لنموهم". ومن المعروف أنه عندما يبلغ الطفل العام الأول، تظهر رغبته في التعلم عن طريق استكشاف ولمس كل الأشياء حوله. وعلى الرغم من كون هذه الخطوة ضرورية لنموه الصحي، فهي تجعله عرضة للجراثيم وتزيد مخاطر إصابته بالمرض. ومن جهته، قال المتحدث الرئيسي الدكتور كيمو ماكينين، المستشار والخبير العلمي في مركز أبحاث "نستله" في لوزان السويسرية: "أثبتت هذه الدراسة العشوائية لوسائل العلاج البديل التي شملت 336 طفلاً بأنّ "ل– بروتيكتوس" (L. Protectus) "ل– روتيري" (L. reuteri) يساعد في التقليل من التهابات الجهاز الهضمي عند الأطفال عندما يقدم لهم بشكل يومي. ولذا فإنه من الضروري أن يعرف الوالدان كيفية اختيار المغذيات الصحيحة لأطفالهم في مراحلهم العمرية المبكرة، لتجنب إصابتهم بالتهابات الجهاز الهضمي مما يحميهم ويضمن لهم التمتع بصحة جيدة ونمو سليم".

للمزيد:

كيف حماية الطفل من الإنفلونزا؟ لا تهملي أهمية الرياضة في حياة طفلك نصائح لصحة طفلك في المدرسة