الأزياء الذكية يتغير لونها بحسب عصبيتك

زهرة الخليج  |   16 فبراير 2015
تعرض أزياء "أنسين إمبوريوم" الذكية في متجر "لندن سومرست هاوس". ويمكن للمتجول في المعرض مشاهدة غطاء للرأس مرصع بجواهر "سواروفسكي" يتغير لونه بناء على الحرارة الناتجة عن النشاط العصبي، وبفضل الحجارة ناقلة الطاقة والحبر الحساس للحرارة. أما السترات الجلدية فصنعت بصبغات وألوان تتغير تبعاً لاستجابة المؤثرات المختلفة، أي الاحتكاك، ودرجة الحرارة، والرطوبة في الغرفة. وفي غرفة خاصة يوجد ثوب يدعى "إيت سنس" والذي غطي ببكسل (أصغر عنصر منفرد في مصفوفة صور نقطية أو في عتاد توليد صور) رسمت باليد حتى تعكس نشاط الدماغ والذي يُرصد بواسطة سماعة رأس "إي إي جي." وابتكر أزياء "أنسين" ثلاثة من مصممي الأزياء في لندن وهم لورين بوكير وكريستا ليسك وجيس سميث، باستخدام الكيمياء، والتكنولوجيا الرقمية، والخياطة الرائعة لخلق السحر في الأزياء. وتعتبر بوكير، هي العقل المدبر للصيغ والمواد، وقبل إطلاق "أنسين" في شباط/فبراير الحالي، عملت كمستشارة للمنسوجات في عدد من المجالات، ومنها الأزياء والطيران.