شقيق محمود شكري يروى لـ"أنا زهرة" تفاصيل ليلة الحادث

زهرة الخليج  |   17 يوليو 2010

نفى محمد شقيق محمود شكري لـ "أنا زهرة" ما ورد في الصحافة عن تعاطي شقيقه ورامي الشمالي، المخدرات قبل يوم واحد من الحادث الذي تعرّضا له وأدّى إلى وفاة الشمالي. وقال إنّ كل ما ورد في هذا الشأن عار عن الصحّة، مضيفاً: "أنا ورامي ومحمود جلسنا سوياً في منزلي حتى الساعات الأولى من صباح يوم الحادث. وكنّا نتحدث في أمور شتى، ونضحك ونتناول الفاكهة. حتى أنّ رامي سألني يومها عن نوع العنب الأحمر الذي قدّمته لهما في ذلك اليوم، سألني: هيدا العنب لبناني؟ فأجبته ضاحكاً: لا ده مصري وأحسن من اللي عندكوا في لبنان. بعدها، راح رامي ومحمود يتحدّثان عن إمكان التعاون الفني بينهما، إذ كانا يجهّزان لأغنية جديدة تجمعهما سوياً ويقدّمانها على خشبة المسرح في حفلة غنائية. وتحدثا عن ملامح الأغنية كما يراها كل منهما. بل بدآ بكتابة كلماتها سوياً". ويضيف محمد: "لا أعرف من أين أتوا بأخبار السهرة التي يتحدثون عنها، وأكّدوا في بعض الصحف أنّهما كانا تحت تأثير المخدرات. شقيقي ورامي كانا بعيدين كل البعد عن هذه الأفعال".
من جهة أخرى، من المقرّر أن يسافر محمود إلى ألمانيا اليوم الأحد في حال انتهاء تصاريح السفر الذي تأجّل مراراًَ بسبب عدم استكمال الأوراق.