احذري من أخطار الكيراتين على الشعر

زهرة الخليج

  |   16 يونيو 2015
أصدرت مستشفى الاكاديمية الامريكية للجراحة التجميلية بياناً حذرت فيه من أضرار الكيراتين ومشتقاته الذي يستخدم في صالونات التجميل في تنعيم  وتمليس الشعر. ومن المؤسف أن العديد من هذه الصالونات تقوم باستخدام هذه المواد الحارقة و الضارة المدعية بمسميات غير حقيقية مثل الكيراتين والبوتكس والبروتين كعلاج للشعر الجاف والمجعد والمسبب على المستوى البعيد في تلف وتساقط الشعر. وأكدت الدكتورة جيهان عبد القادر، الرئيس التنفيذي لمستشفى الاكاديمية الامريكية للجراحة التجميلية أن استخدام ما يسمى بالكيراتين والبوتكس هو أحد أهم الاسباب لتلف الشعر وتساقطه كونه مركب حمضي من مادة الفورمالديهايد الحارقة والتالفة للشعر، والتي تباع وتسوق من قبل الموزعين بأسماء أخرى مثل ميثايل كلايكول ، ميثانال ، اوكسيميثين ، ميثال أوكسيد ، تايمونيك أسيد. وَقَد أصبحت هذه المواد ممنوعة من الهيئات الصحية في الولايات المتحدة الامريكية والبرازيل نظراً لما تسببه من مشاكل لسقوط الشعر. وأكدت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان بأن الكيراتين مسبب لسرطان الرئة وأمراض الجهاز التنفسي خاصة للعاملين في الصالونات. وأضافت الدكتورة جيهان عبد القادر بأنه تم التحذير والاعلان الرسمي عن أخطار الكيراتين في المؤتمر الامريكي 73 للأمراض الجلدية الذي أقيم في ولاية سان فرانسيسكو الامريكية في مارس الماضي، وقد أكدت اللجنة الطبية المرافقة لهذا المؤتمر أن الكيراتين مستحضر مضر للشعر ويسبب سقوط كثيف مهما كانت نوعيته. والكيراتين هو عبارة عن مادة طبيعية موجودة في شعر الانسان، يصنعها الجسم خلال العملية البيولوجية ولا يمكن أن تؤخذ من مستحضر خارجي لتغذية الشعر، أما الكيراتين الاصطناعي الكيميائي المتواجد في الصالونات فهو يحتوي غالباً على مخلفات حيوانية بالاضافة الى احتواءه على مادة الفورمالديهايد المصففة للشعر. و قد أكد الخبراء أن الفورمالديهايد الذي يستخدم لفرد الشعر لفترة مؤقتة قد يشكل خطورة على الجهاز التنفسي بجانب إتلاف نوعية طبقات الشعر فيما بعد، و قد أصدرت رابطة مصففي الشعر في البرازيل بياناً منشوراً على شبكة الانترنت يحذر من مادة الكيراتين المزدوجة بمادة الفورمالين. هذا وقد توصل خبراء مستشفى الاكاديمية الامريكية للجراحة التجميلية بعد دراسة وعمل و تجارب طوال الفترة الماضية للوصول لطريقة لطرح مادة الكيراتين من الشعرلعلاج تلفه، يدعى هذا العلاج بالكيتوكس وهي عبارة عن دمج بين مكونات طبية تحتوي على عناصر ضد الأكسدة بالاضافة الى ثلاثة انواع من الزيوت الطبيعية المعالجة لتلف طبقات وأنسجة الشعر تدلك ومن ثم يوضع الشعر في جهاز الكيتوكس الضوئي البخاري يقوم الجهاز بإصدار أمواج ضوئية وبخار في بيئة خاصة الذي يساعد على امتصاص هذه المكونات ومعالجة التلف كطارح أساسي للأحماض الحارقة للشعر قدر الامكان, ويحتاج هذا العلاج لعدة جلسات و تستمر الجلسة ل 20-25 دقيقة ويحتاج الانسان من 6 جلسات الى 12 جلسة حسب نسبة التلف وليس للعلاج أي آثار جانبية فهو يحتوي على على مواد طبيعية و مواد مدروسة . و قد نصحت الدكتورة جيهان عبد القادر بعدم التأثر بالاعلانات والنتائج الغير واقعية المنتشرة على الانترنت التي يمكن الحصول عليها بعد استخدام الكيراتين والتجنب من وضع هذه المواد بشكل نهائي بما لها من آثار سلبية عديدة ذكرناها سابقا، وإعادة علاج الشعر التالف من خلال طرح مادة الكيراتين منه، وإعادة تغذيته من جديد لاعطائه الحيوية والمظهر الصحي والطبيعي.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث