عائلة رامي الشمالي تنفي تركه رسالةً قبل سفره

رحاب ضاهر - بيروت  |   18 يوليو 2010

نفت عائلة رامي الشمالي ما ذكرته إحدى الصحف المصرية بأنّه ترك رسالةً لوالدته قبل سفره إلى مصر. وزعمت الصحيفة بأنّ عائلة الشمالي وجدت ورقةً كتبها رامي قبل ساعات من سفره إلى القاهرة، يقول فيها: "أنا راحل عن مسرح هذه الحياة. لا تحزني يا أمي. الموت هو قدري. فالموت لا يخيفني. أرجوك يا أمي، فهذا يؤلمني. أعلم أنّ رحيلي سوف يرعبك، ويؤلمك، ويكسرك ويبعثرك، لكن أرجوك يا أمي، لا تحزني. وبعد رحيلي فقط، قفي على قبري. قفي هناك وحدّثيني. أرجوك يا أمي، لا تبكي وأنت تتذكرين تفاصيلي، ولا تنهاري حين تتكلمين عن ذكرياتي. أرجوك يا أمي، لا تبكي حين تتذكرين بأنّي لم أعد هنا في تلك الحياة، فلا تنتظريني ولا تبكي يا أمي".
وأكد أحد أفراد العائلة لـ "أنا زهرة" على أنّ الصور التي نشرت على الإنترنت للسيارة التي وقع فيها الحادث، ليست صحيحةً. وأشار إلى أنّه ستكون هناك مفاجآت كثيرة قريباً، ملمّحاً إلى أنّ رامي لم يكن يقود السيارة.