كاني ويست ينام... وكيم تفكّر

زهرة الخليج

  |   18 يونيو 2015
أخيراً، احتفلت نورث بعيدها الثاني في "ديزني لاند" مع والدها كاني ويست وأمها كيم كارداشيان. لكن يبدو أنّ النهار كان شاقاً على مغني الراب الذي غطّ في سبات عميق خلال عرض "أميرة الثلج". وبينما كان هو يشخر، كانت كيم تفكّر في ما ستكون عليه حياتها بعد عشر سنوات! فنجمة تلفزيون الواقع الأميركية ستكون على غلاف عدد تموز (يوليو) من مجلة "غلامور". وفي هذه المناسبة، طلب منها فريق التحرير في المجلة كتابة رسالة لن تفتحها إلا عام 2025. وجاء في الرسالة: "عزيزتي كيم، حين تقرئين هذه الرسالة، ستكون قد كبرت عشرة أعوام في سنة 2025. تذكّري أن تكوني رؤوفة بنفسك وجسمك، واستفيدي مما أنت عليه اليوم، لأنك لن تزدادي شباباً. حافظي على الشعور بأنك محظوظة بما أنّ نورث ستكون قد بلغت 12 عاماً، وآمل أن تتذكري أنّ المراهقين يمرّون بتجارب كثيرة. آمل أن تكون كلوي قد وجدت حبّ حياتها، وعاشت بسعادة معه إلى الأبد. وآمل أن تكون كورتني قد شبعت من إنجاب الأطفال. لديها خطط كثيرة وأعرف أنّها ليست مستعدّة للتوقف. آمل أن تواصل كيندال عرض الأزياء وفعل كل ما ترغب به..." وتواصل كيم سرد الرسالة متنقلةً بين أفراد عائلتها واقربائها. وأنتِ؟ كيف تتخيّلينها بعد عشر سنوات؟

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث