غادة عبد الرازق تتمرّد على أنوثتها وتخلع ثوب أناقتها!

زهرة الخليج  |   4 يوليو 2015

استطاعت غادة عبد الرازق أن تغير جلدها هذا العام في مسلسل "الكابوس". إذ تخلّت عن أنوثتها وأناقتها اللتين اشتهرت بهما في أعمالها الرمضانية، وقرّرت اللعب على موهبتها لا أنوثتها أو جمالها. هكذا، جسّدت شخصية الأم التي قتل ابنها الذي أسرفت في تدليه، فعثرت على رأسه مذبوحاً في القمامة.

وأجادت النجمة المصرية تقديم دور الأم المكلومة من حيث الملابس السوداء التي اختارتها، أو الانفعالات التي أظهرتها، بخاصة أنّ شخصيتها تعتمد طوال الحلقات على الانفعالات المتباينة. إذ تطاردها الكوابيس في الوقت التي تحاول فيه أن تصل إلى قاتل ابنها قبل الشرطة حتى لا تنكشف أسرار ابنها الفاضحة، هو الذي كان متعدّد العلاقات ويدمن المخدرات.

واختارت غادة هذا العام التعامل مع المؤلفة هالة الزغندي، والمخرج إسلام خيري، من خلال الغموض والاثارة لتؤكد أنها وصلت إلى مرحلة النضج الفني التي تعتمد على إبراز المشاعر الانسانية بعيداً عن الملابس والمكياج. أمر استقبله المشاهدون بحفاوة، وحظي العمل بأصداء إيجابية.

ويشارك في بطولة المسلسل الذي يعرض على قناة "أبوظبي" كل من أحمد راتب، وآيتن عامر، ووفاء مكي، ومحمد شاهين، وبيومي فؤاد، وسلوى عثمان، وكريم محمود عبد العزيز وغيرهم.

للمزيد:

“الكابوس” رهان غادة عبد الرازق