حقنة جديدة تخلّصك من السمنة

زهرة الخليج

  |   19 يناير 2012

التفكير في عمليات تصغير المعدة، وممارسة الرياضة لأيام، واتباع  نظام غذائي صحّي، كلها وسائل تجرّبها المرأة من أجل خسارة وزنها الزائد والحصول على جسم نحيل وجميل. حلم المرأة لم يعد مستحيلاً خصوصاً مع تطور العلم. إذ تم الكشف مؤخراً عن حقنة تقضي على الشهية وتزيد نسبة حرق الدهون في الجسم.

اللقاح المضاد لهرمون الغريلين قد يصبح الحل الأنسب للقضاء على الوزن الزائد عند الملايين في العالم. الغريلين هو هرمون تفرزه الخلايا المبطنة للمعدة، ويدفع الإنسان الى تناول الطعام. يرتفع هذا الهرمون قبل تناول الطعام وينخفض بعد انتهاء الوجبة. وتجدر الإشارة الى أنّه عندما يقوم الإنسان بحمية غذائية قاسية، فإنّ نسبة هرمون الغريلين تبقى مرتفعة، ما يبقي الشعور الدائم بالحاجة الى تناول المزيد والمزيد من الطعام.

لقاح الغريلين يستخدم نوعاً من الفيروسات غير المعدية التي تثير جهاز المناعة في الجسم ضد هذا الهرمون، فتمنع ارتفاعه. وجود مستويات منخفضة من هرمون الغريلين في الجسم ستحدَ من شهية الإنسان وستساعده في حرق السعرات الحرارية وبالتالي خسارة الوزن.

في دراسة أجريت على الفئران لمدة 18 شهراً أي ما يوازي أربع سنوات في عمر الإنسان، تبين أنّ الفئران التي خضعت الى الحقنة المضادة للغريلين تناولت 50 % أقل من الفئران التي لم تخضع لأي حقنة. ولوحظ أيضاً أنّ الفئران التي حصلت على هذه الحقنة خسرت كمية كبيرة من وزنها. وتجدر الإشارة الى أنّ العلماء لم يلاحظوا أي آثار سامة لهذه الحقنة.

ويؤكد العلماء أنّ الحقنة وحدها لا تكفي لتخفيف الوزن بل يجب اتباع حمية غذائية صحية مرافقة لهذه الحقنة مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم بهدف الحصول على جسم رائع.

لكن ليس هناك شيء مؤكد لأنّنا بحاجة الى مزيد من الدراسات حول هذه الحقنة لتثبيت فعاليتها.

المزيد:
الديتوكس... الحمية المفضّلة لدى المشاهير

أبرز الحقائق الغذائية لعام 2012
حمية الحفنات الخمس: سرّ رشاقة فيكتوريا بيكهام
فيديو: نصائح غذائية عامة

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث