التونسية هناء بن عبدالسلام سفيرة Lancome

زهرة الخليج

  |   8 أغسطس 2012

أعلنت دار لانكوم إعلان وصول هناء بن عبد السلام كالمتحدثة الجديدة للماركة. فقط في عمر الـ22، أصبحت هناء وبسرعة واحدة من الوجوه التي يجب رؤيتها في  الموضة العالمية. ابنة المدينة التونسية نابول، درست الهندسة قبل أن تحقق حلم طفولتها في عرض الأزياء. وبفضل الدعم المقدم من أخيها، وصلت عام 2010 إلى منصات العرض، حيث لفت جمالها المعاصر وأناقتها الطبيعية الانتباه فوراً. وكان في أول العام 2011, في وقتٍ كان بلدها يدخل حقبة جديدة، أن انطلقت مهنة هناء فبدأت تعرض لأهم المصممين العالميين الذين إختاروها لتقديم الثياب الجاهزة للبس، بالإضافة إلى الأوت كوتور على منصات العرض. وفي المقابل، وقعت أبرز المجلات العالمية المرموقة تحت سحر جمالها الساطع، مقدمين جاذبيتها الفريدة كرمز لجيل جديد.

تتمتع هناء  بجمالٌ ساطع وعميق ممزوج بكاريزما نادرة. مع جاذبيتها المتوازنة، جمالها الماكر وعيناها اللوزيتا الشكل، تجمع كل ميزات الأناقة الفرنسية المثالية ونعومة وحسية أنوثة إمرأة لانكوم.

بتناغم مع العالم حولها، هناء في قلب الرؤية الجديدة لأنوثة ملتزمة ومثقفة. فهي ترعى مؤسسة "اسمعني"، مصدر مساعدة للصم والبكم المحرومين في لبنان. وهي مشاركة في تنمية وتطوير بلدها، داعمةً برنامج الأمم المتحدة للمساعدة في إنتقال تونس إلى ديمقراطية.

يقول رئيس لانكوم انترناشونال يوسف نابي "من غير المعقول كم تذكرني هناء ب-"ازابيلا روسليني". "فجمالها العالمي مميز فعلاً يعبر عن قوة وسحر كل نساء لانكوم".

للمزيد:

ابتكار جديد من لانكوم للعنياة بالبشرة

لانكوم في أول كريم أساس يعكس الضوء

عطر Azemour برائحة البرتقال والمغرب

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث