هل تزورين أميركا؟ لا تنسي كولورادو

زهرة الخليج  |   22 أغسطس 2015

توفر سيارات الكارافان للسياح في الولايات المتحدة الأمريكية إمكانية الانطلاق على الطرق السريعة لاكتشاف الأماكن الطبيعية الساحرة.

وتمتاز هذه المركبات، التي تعرف باسم السيارات الترفيهية، بتجهيزاتها اللازمة لقضاء الجولات الطويلة على الطرقات؛ حيث يبلغ طولها الإجمالي حوالي 11 متراً بما في ذلك حامل الدراجات. ولكن قيادة هذه السيارات ليست سهلة على الإطلاق، حتى على الطرقات الأمريكية؛ نظراً لأن دائرة الالتفاف الخاصة بها تعادل ثلاثة أضعاف السيارات العادية. محطة التوقف الأولى تكون عند النصب التذكاري الوطني في كولورادو بالقرب من مدينة غراند جنكشن في منطقة الغرب الأمريكي، التي تكثر بها الجبال، وهنا يمكن للسياح في صباح اليوم التالي الانطلاق في جولة سيراً على الأقدام إلى الهضبة، التي يصل ارتفاعها إلى 1500 متر، بدلاً من الاكتفاء بتناول القهوة في الصباح فقط. وادي كولورادو  وتتوقف سيارة الكارافان في المحطة الأولى للرحلة على مسافة أمتار قليلة من حافة الجرف، وبالتالي يمكن الاستمتاع بإطلالة رائعة على وادي كولورادو؛ حيث تظهر في الأفق جبال روكي ويغلفها الضباب، وعلى مقربة من هذا المكان تظهر تشكيلات الحجر الرملي مع كتل صخرية قد يصل ارتفاعها إلى 150 متراً، وتتوهج باللون الأحمر مع ظهور أول ضوء لأشعة الشمس. ولقد تم الانتهاء من الطريق السياحي "ريم روك درايف"، الذي يمر بمحاذاة حافة الوادي خلال عام 1950، ويصل ارتفاعه في بعض الأحيان إلى 2000 متر فوق مستوى سطح البحر، وتمر سيارة الكارافان في رحلتها على تشكيلات من الكتل الصخرية بحجم المنازل، ثم يمر الطريق في الوادي مرة أخرى، وبعد ذلك يتم التوجه إلى مدينة أوراي، التي تقع على ارتفاع 2350 متراً، وفي السابق كان السكان يعيشون في هذه المدينة اعتماداً على استخراج الذهب والفضة، أما الآن فإن النشاط الأساسي للسكان يعتمد على السياحة. وفي الصباح كانت هناك زيارة للفندق الصغير "فيسبادن موتيل"، والذي يبدو كمنزل خشبي صغير؛ حيث يوجد نطاق النادي الصحي "سبا" في الطابق السفلي، وإذا رغب المرء في تغيير ملابس، فسرعان ما يجد نفسه في جبل وسط كهف من البخار، تبدو الجدران الصخرية رطبة ولامعة في ضوء مصباح عمال المناجم. وتتدفق المياه من أحد الينابيع الساخنة إلى حوض من الجدران الخرسانية. وبمجرد الاستحمام لمدة عشرة دقائق في هذا الحوض يشعر المرء بأنه خارج من حمام ساونا. وقد استخدم هنود يوت هذه الينابيع الساخنة بالفعل في عام 1800، ولكن في وقت لاحق قام رئيس مدينة أوراي ببناء منزله على التلال، والذي كان يلعب دور الوسيط بين السكان الأصليين والمستعمرين البيض.

وتستمر الرحلة بواسطة سيارة الكارافان انطلاقاً من سيلفيرتون باتجاه باغوسا سبرينغر؛ حيث يمر السياح على منتجع "ذا سبرينغ ريزورت آند سبا" على ضفاف نهر سان خوان، ويعتبر هذا المبني واحداً من ثلاثة منشآت في المدينة، يتم فيها استغلال الينابيع الساخنة لأغراض الاستحمام.

وفي الطريق إلى الكثبان الرملية يتعين على السياح اجتياز منطقة ميدانو كريك الواسعة؛ حيث ينبغي تسلق أحد التلال المرهقة، ويصل ارتفاع أقوى الكثبان الرملية إلى 230 متراً، والذي يعتبر أعلى ارتفاع في الولايات المتحدة الأمريكية. ويلقى ضوء الصباح ظلالاً حادة على المكان مع شروق الشمس. وفي نهاية الجولة يستريح السياح عند سفح الجبال الرملية لتناول طعام الإفطار المحفوظ في ثلاجة الكارافان، والاستمتاع بنسمات الصباح تحت السماء الصافية. وفي طريق العودة إلى دنفر يشاهد السياح جبل بايكس بيك، الذي ترتفع قمته إلى 4301 متر، والذي يمكن الوصول إليه عن طريق أعلى خط سكة حديد في العالم.