أحداث بورسعيد تنقذ مروى من التحقيق

دعاء حسن ـ القاهرة  |   4 فبراير 2012

قرّرت نقابة الموسيقيين تأجيل التحقيق مع مروى اللبنانية بتهمة التعري ريثما تنتهي حالة الحداد التي أعلنتها النقابة حزناً على ضحايا أحداث بورسعيد.

 

وأعلنت النقابة تعليق أنشطتها ثلاثة أيام حداداً على أرواح "مذبحة بورسعيد". على أن يتم تحديد موعد آخر للتحقيق مع الفنانة اللبنانية والرد على الاتهامات الموجّهة إليها بالتعرّي بشكل كامل أمام العمّال والمصوّرين خلال تصوير مشاهدها في فيلم «أحاسيس» للمخرج هاني جرجس فوزي.

 

وجاء ذلك بعدما تقدّم مصطفى كامل أحد أعضاء مجلس نقابة الموسيقيين بـ «قرص مدمج» (سي دي) يتضمن مشاهد لمروى وهي تستحمّ عارية خلال تصوير أحد مشاهد «أحاسيس».

من جهتها، أكدت مروى لـ "أنا زهرة" أنّها فوجئت بهذه الاتهامات، مؤكدةً أنّ الـ "سي دي" مفبرك وغير حقيقي كما استشهدت بمخرج الفيلم.

 

للمزيد:

 اختفاء مروى اللبنانية بعد اتهامها بـ «التعري»