مصطفى الخاني وحادثة السوق

ياسر المصري - دمشق

  |   22 أغسطس 2010

كثيرة هي الأحداث التي تقع للفنانين، لكن ما حصل مع الممثل مصطفى الخاني في رمضان الماضي لم يحصل مع أحد. إذ حصد نجاحاً ساحقاً من خلال شخصية "النمس" الذي جسّدها في "باب الحارة" بجزئه الرابع، وأصبح نجم النجوم بلا منافس، وصار حديث الناس في كل مكان.


ويستعيد الخاني من ذكريات رمضان الماضي ما حدث له أثناء عرض "باب الحارة". ويقول إنّه عندما كان يمشي في السوق بشكل طبيعي، كان الناس يتهافتون عليه إلى درجة كان يعجز عن الخروج من السوق، حتى وصلت فرق حفظ النظام والشرطة لتفريق الناس عن الخاني وتهريبه من إحدى الحارات الضيقة الملاصقة للسوق. واعتبر ما حصل يدلّ على محبة الجمهور له.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث