ما هو العلاج الأفضل للسلس البولي؟

د ب أ

  |   16 يناير 2016
أوردت مجلة "سنيورين راتغيبر" الألمانية أنّ العلاج المبكر يعد بمثابة طوق النجاة من السلس البولي؛ فكلما بدأ العلاج مبكراً، أمكن السيطرة على ضعف المثانة. لذا ينبغي التخلص من الخجل واستشارة الطبيب على وجه السرعة. وأوضحت المجلة المعنية بصحة كبار السن أنّ علاج سلس البول يقوم على إنقاص الوزن وممارسة تمارين تقوية قاع الحوض والعلاج الدوائي، مشيرة إلى أنّ الأمر قد يستلزم اللجوء إلى التدخل الجراحي، إذا لم تحقق هذه الوسائل نتائج إيجابية. وينقسم السلس البولي إلى نوعين: الأول هو سلس البول الإجهادي؛ حيث يفقد المريض البول عند العطس مثلاً بسبب ضعف العضلات العاصرة للمثانة. أما النوع الثاني، فهو سلس البول الإلحاحي؛ حيث يفقد المريض البول بسبب فرط نشاط المثانة، وقد ينجم عن التهابات المسالك البولية أو تضخم البروستاتا أو الأمراض العصبية مثل الباركنسون والتصلب المتعدد.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث