الاماراتيون يحملون التراث والأصالة إلى "الجنادرية"!

زهرة الخليج  |   19 فبراير 2016

من خلال جناح خاص بدولة الإمارات، اقتحم الاماراتيون "مهرجان الجنادرية"، مستأثرين بأنظار الأسر السعودية والمهتمين بالفنون التراثية العريقة والصناعات اليدوية التقليدية وغيرها من ملامح التراث الإماراتي الأصيل.

الجناح الذي تشرف عليه "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات والمؤسسات المعنية بالسياحة والثقافة والتراث في دولة الإمارات، شهد إقبالاً ملحوظاً بفضل عروضه المتميزة وبرامجه المختلفة وتنوعه الثقافي.

الكثير من القصص الموروثة و"الخراريف" التي تروى للزوار، بالإضافة إلى امتاعهم بالشعر الإماراتي عبر إلقاء قصائد أمام الجمهور الذي يتفاعل بشكل لافت معها. استقطب السوق النسائي الإماراتي أيضاً مزيداً من العائلات التي اطلعت على الحرف اليدوية الاماراتية التي تبدعها أنامل الإماراتيات. وفي السوق حكاية ثلاثية الأبعاد تتيح للزائر مشاهدة الحياة القديمة على طبيعتها. من خلالها، يشرح القائمون على المحال العادات والتقاليد القديمة لأهالي الإمارات، إضافة إلى تفاصيل البيئة المحلية القديمة، وكل ما يتعلق بها من حرف تقليدية، وعادات، وتقاليد، وسلوكيات إنسانية واجتماعية. وقد شكلت مجسماتها حكاية لتاريخ الإمارات، ميّزت ركنها في المهرجان.

التنوع في المشاركة الإماراتية أعطى للزائر صورة مصغرة تحاكي الحياة في الإمارات منذ بداياتها وحتى عهدها الحاضر، ما جعل من زيارة الإمارات أولوية بالنسبة إلى الزوار. وقد لوحظ ذلك من خلال الأسئلة المتكررة حول السياحة في الإمارات والاستفسار عن الأماكن التي يمكن زيارتها. ويُجيب موظفو المكتب التعريفي في الجناح على الآف الأسئلة يومياً من زوار الجنادرية الراغبين في زيارة الإمارات، للتعرف عن كثب إلى مميزاتها وخدماتها الفريدة من خلال الكتيبات التعريفية، ومعرض الصور في الجناح الذي يرصد مسيرة تطور دولة الإمارات ونموها ورفاهيتها ونهضتها العمرانية.

ويحتوي الجناح الإماراتي على كتب تراثية وصور نادرة حول الصقارة. كما يستطيع الزائر التفاعل مع العديد من الأنشطة الممتعة، منها بيت شعر تُعزف فيه الربابة، وركن القهوة العربية، وبئر تراثي، وركن للصقارين. ويشهد قسم الصناعات التقليدية النسائية عروضاً متميزة ورائعة للعديد من الحرف القديمة مثل التلّي والسدو والخوص، وفن نقوش الحناء، وطهي الأكلات الشعبية التقليدية، مع وجود ركن خاص لبيع هذه المنتجات، ومجلس خاص بالنساء يستضيف زائرات الجناح.

ويحفز جناح دولة الإمارات في "الجنادرية" هواة التصوير على توثيق رحلتهم مع التراث بوجود مشاهد عدة معبرة عن الموروث الإماراتي تستحق التصوير والتوثيق. وبذلك، فإنّ التقنية الحديثة بأشكالها المختلفة من هواتف ذكية وكاميرات تصوير رقمية ووسائل اتصال متطورة، تجد ضالتها في الجناح الإماراتي.