رحيل أشهر كومبارس في السينما المصرية

زهرة الخليج  |   21 فبراير 2016
توفيت أمس فايزة عبد الجواد التي لقِّبت بأشهر كومبارس في السينما المصرية، عن عمر ناهز 73 عاماً. واشتهرت فايزة بتقديم شخصية "البلطجية" في العديد من الأفلام، وساعدتها ملامحها القوية والصارمة في إجادة هذه الأدوار. كما جسدت شخصية السجّانة في عدد من الأفلام. وشاركت الفنانة الراحلة في أكثر من 100 فيلم ومسلسل، آخرها مسلسل "كيد النسا"، كما شاركت في أفلام "حب في الزنزانة"، و"آي آي"، و"نساء خلف القضبان" و"بيت القاضي" و"هنا القاهرة" و"بكيزة وزغلول" حيث أدت أشهر ضربة رأس، إذ ضربت سهير البابلي ضمن أحداث العمل. يذكر أنّ آخر ظهور لفايزة كان مع اسعاد يونس ضمن برنامجها "صاحبة السعادة". يومها، أشارت إلى أنّ أول ظهور لها كان في فيلم "تمر حنة" بعدما شاهدها الفنان رشدي أباظة ورشحها للمشاركة ضمن المجاميع في الشريط. وبررت اختفاءها بمرضها وعدم قدرتها على الحركة بسبب مشاكل صحية في ساقيها. وكانت الراحلة تفتقر لكلّ وسائل الدعم، خصوصاً من نقابة الممثلين التي أهملتها ولم تتبن علاجها ولم تقرّر صرف معاش استثنائي لها. وقالت إنّ الجميع نسيها في مرضها، ولم يتذكرها سوى فيفي عبده وليلى علوي.