أبوظبي مدينة صديقة لذوي الاحتياجات الخاصة

زهرة الخليج  |   22 فبراير 2016
احتفلت "مؤسسة سدرة" بنجاح أول برنامج تدريبي عملي يهدف إلى دمج الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع. وشارك 11 متدرباً من ذوي إلاحتياجات الخاصة، من إمارة أبوظبي ودبي في "معرض إكسبو ذوي الإعاقة 2016" الذي أقيم في دبي من 9 إلى 11 فبراير الحالي. وقدّم المتدربون أداءً متميزاً في مهام عدة أوكلت لهم منها: الترحيب بالضيوف، والمساعدة في التسجيل والإرشاد، وتسهيل شتى شؤون المعرض. هذه التجربة لم تكن سهلة، بل خضع المتدربون لدورات مكثفة في المهارات ذات الصلة بالمعرض والضيافة لمدة أسبوعٍ كاملٍ من قبل خبراء في "مؤسسة سدرة". "مهارات أفضل، وظائف أفضل، حياة أفضل" هو شعار برنامج التوظيف الذي اعتمدته "سدرة" واستُلهم من دراسة أجرتها "منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية"، حول المنظور الاستراتيجي لسياسات التعليم والمهارات في دولة الإمارات التي تعطي الأولوية للعمل باعتباره عاملَ نجاحٍ أساسياً في دمج الشباب ذوي الإعاقة. من جهتها، قالت ريم الفهيم، الرئيسة التنفيذية في "مؤسسة سدرة": "هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اشراك الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة في عملية تنظيم معرض على أرض الواقع. كانت هذه الخطوة مناسبة نظراً إلى أنّ "اكسبو ذوي الاجتياجات الخاصة" أقيم أصلاً لعرض الخدمات والمنتجات المخصصة لمنتجات هذه الفئة. نحن ممتنون للشركات التي ساعدتنا في تنفيذ خططنا، ونبحث عن شركات أكثر من أجل توسيع مدار اندماج هذه الفئة في المجتمع". سدرة يشار إلى أنّ "مؤسسة سدرة" هي أبرز مركزٍ في أبوظبي يُعنى بأحدث الأبحاث وأفضل الممارسات المتعلقة بدمج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع عبر 5 مجالات رئيسة هي: التعليم، والتوعية المجتمعية، ودعم الأسرة، والتوظيف والبحوث. رؤية "سدرة" كما حددتها بدقة ووضوح الرئيسة التأسيسية سمو الشيخة اليازية بنت سيف آل نهيان قرينة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، تتركز على جعل العاصمة الإماراتية مدينة بلا حواجز وصديقة للإعاقة عبر إتاحة فرص متساوية للأفراد من أجل المشاركة في تحقيق النمو المتكامل.