لماذا أعاني من حساسية الربيع؟

ميرا عبدربه  |   5 أبريل 2016
خلال هذا الفصل من السنة، يمكن ان تبدأ معك أعراض حساسية الربيع والتي تتمثل باحتقان في الأنف وسيلان والعطس المتكرر وحتى حكة في الأذن والحنجرة واحمرار في العيون. هذه الحساسية تصيب بعض الأشخاص ولا تصيب الآخرين وذلك بسبب وجود الجسم المضاد لديهم المسؤول عن التفاعلات التحسسية.   وفي حال كنت تعانين من هذه الحساسية زهرتنا لا بدَ ان لديك بعض العوامل التي تؤثر على هذا الجسم المضاد والتي تسبب لك أعراض حساسية الربيع. هذه العوامل تتمثل بالتالي:   الوراثة: اذا كان أحد أفراد أسرتك المقربين أي والدتك او والدك يعانون من الحساسية تزداد فرصة اصابتك بحساسية الربيع.   العوامل البيئية: اذا كنت تعيشين في احدى المدن الكبيرة وتتعرضين للملوثات بشكل دائم، انت زهرتنا يمكن ان تعانين من الحساسية أكثر من غيرك.   التدخين: اذا كنت من المدخنين، انت زهرتنا عرضة أكثر للإصابة بحساسية الربيع.   الربو: اذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من الربو، فأنت أيضاً أكثر عرضة للإصابة بأعراض حساسية الربيع المزعجة.   ويعتبر العلاج الدوائي الأفضل هو الأدوية المضادة للحساسية التي يجب تناولها تحت اشراف الطبيب المختص فقط. من جهة أخرى يمكنك التخفيف من أعراض حساسية الربيع بشكل طبيعي من خلال العلاجات الطبيعية لهذه المشكلة والتي سنخبرك عنها بالتفصيل في الغد.