باريس هيلتون تواجه السجن

زهرة الخليج

  |   31 أغسطس 2010

تواجه النجمة باريس هيلتون هذه الأيام تهمة حيازة الكوكايين. ويأتي ذلك بعدما أوقف رجال الشرطة وريثة سلسلة فنادق "هيلتون" يوم الجمعة الفائت في لاس فيغاس، بعدما اشتمّوا رائحة ماريغوانا في سيارتها. وقد عثروا على ثمانية غرامات من المادة المحظورة في حقيبة يدها. وها هي النجمة البالغة 28 عاماً تواجه اليوم تهمة حيازة الكوكايين مع عقوبة بالسجن قد تصل إلى أربع سنوات. وقد ورد في الدعوى التي رفعها محامي ولاية لاس فيغاس أنّ "باريس كانت تملك بشكل غير قانوني وواع ومتعمد ومقصود مادة الكوكايين".


وعند إلقاء القبض عليها، شعرت هيلتون بحرج شديد بسبب تجمّع الناس حولها، وقد أُخذت إلى فندق "وين" بعدما طلبت دخول المرحاض. وقال عنصر من الشرطة إنّ هيلتون قالت له بأنّها تريد حقيبة يدها لوضع مليّن الشفاه، وأضاف: "عندما فتحت الحقيبة، رأيت حزمة صغيرة بدت لاحقاً أنّها الكوكايين". وتحججت باريس بأنّ الحقيبة ليس لها وأنّها استعارتها من صديقتها، وقالت إنّها المرة الأولى ترى الكوكايين في الحقيبة، بل اعتقدته في بادئ الأمر مجرّد علكة!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث