صداع مفاجئ يكشف لشاب أن أمامه 30 دقيقة للحياة

زهرة الخليج

  |   19 يونيو 2016
أصاب الشاب لويس أورتيز (26 عاماً) صداع مفاجئ، نقل على أثره للإسعاف، حيث قيل له إنه لن يعيش لأكثر من 30 دقيقة بعد أن اكتشفوا سبب الصداع الذي يعاني منه، وهو وجود دودة شريطية حية في دماغه.   وبحسب ما نقلته "إندبندنت"، خضع مباشرة لعملية إسعافية لاستخراج الدودة، حيث نُقل إلى مركز طبي بعد أن شعر بأسوأ ألم في الرأس في حياته بحسب قوله، وبعد التصوير تبين وجود دودة شريطية على قيد الحياة داخل رأسه، وقدر الأطباء أنه لن يبقى على قيد الحياة لأكثر من نصف ساعة.   خضع الشاب لتخدير كامل لإجراء الجراحة، وباستخدام كاميرا اكتشف الأطباء وجود كيس من يرقات الدودة الشريطية في رأسه. إذ شكلت الدودة النشطة كيساً منع تدفق الماء في دماغه، الأمر الذي كان سيقضي على حياته.   وعندما سحبها الجراح كانت ما تزال تتلوى، وقال سينغل إن وجود الديدان الشريطية في جسم الإنسان ليس نادراً جداً، وسببها تناول لحم الخنزير والبقر أو السمك.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث