1000 شرطية في أبوظبي يحملن الماجستير والدكتوراه

زهرة الخليج  |   31 أغسطس 2016
أكد اللواء مكتوم الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي بالإناب هناك أكثر من 1000 من المنتسبات لشرطة أبوظبي من حاملات الدرجات العلمية سواء ماجستير أو دكتوراة في مختلف العلوم مما يمكنها من تمثيل قيمة إيجابية للعمل الشرطي. جاء هذا الاعلان ضمن احتفالات وزارة الداخلية، صباح أمس، بيوم المرأة الإماراتية، الذي يقام بعنوان «المرأة والابتكار». حضر الاحتفال الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي، واللواء محمد العوضي المنهالي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام الوزارة، واللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي بالإنابة، واللواء عمير محمد المهيري مدير عام العمليات الشرطية بشرطة أبوظبي، والعميد الشيخ محمد بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير عام شؤون الأمن والمنافذ والمديرون العامون وعدد كبير من الضباط والعنصر النسائي في وزارة الداخلية.
وألقى الفريق الشعفار كلمة نقل خلالها تحيات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، مشيراً إلى دعم سموه المستمر للمرأة الإماراتية وحرصه الدائم على تعزيز مكانتها وتمكينها في جميع المجالات، ومؤكداً أن الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية يأتي إيماناً من قيادة الدولة بأهمية مساهمة المرأة ودورها في جهود التنمية ونهضة البلاد وتقديراً وتكريماً لما قدمته لدعم مسيرة الدولة داخل الوطن وخارجه. وأشار إلى أن وزارة الداخلية، أولت المرأة العاملة ضمن قوتها اهتماماً خاصاً، من خلال مجموعة من البرامج والمبادرات المتنوعة الداعمة لتمكينها، ما أدى إلى تميزها في العمل والقيام بواجبها الوطني على أحسن وجه.