سهام وسرطان الثدي: تجربة مؤثرة ضد هذا المرض

ميرا عبدربه  |   31 أكتوبر 2016
سهام امرأة تبلغ من العمر 31 عاماً وهي أم لطفل صغير يبلغ من العمر سنتين ونصف. عندما كانت حامل كانت سهام تفكر يومياً باللحظة التي سيولد فيها ابنها وتحمله بين يديها وتقوم بارضاعه حيث انها تعرف جيداً أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل والأم معاَ.   بعد ان وضعت طفلها بحوالي السنة، كانت سهام تزور الطبيب النسائي لإجراء كشف عام وخلال الفحص السريري لاحظ الطبيب ان هناك شيء غير طبيعي في الثدي لدى سهام وطلب منها اجراء الصورة الشعاعية. وفعلاً في اليوم التالي ذهبت سهام لإجراء هذه الصورة وكانت النتيجة ان هناك ورم موجود في ثديها الأيمن. أصيبت سهام باكتئاب حاد نتيجة معرفة خبر اصبتها بالسرطان الذي لم تتوقع انها يمكن ان تصاب به في هذه اللحظات من حياتها. اضطرت سهام لإيقاف الرضاعة الطبيعية لطفلها الذي يبلغ من العمر سنة واحدة وهي التي كانت تخططت لإرضاعه حتى السنتين مما زاد من اكتئابها.   زوج سهام كان الشخص الأقوى بجانبها اذ انه دعمها منذ معرفة خبر اصابتها وخلال تلقي العلاج ولم يتركها للحظة. كما ان تفكير سهام بابنها ساعدها أيضاً على تخطي المرض. خضعت سهام لعملية استئصال الثدي ومن ثم خضعت للعلاج الكيميائي وبعد سنة من العلاج شفيت من هذا المرض. ولكن سهام رفضت القيام بزرع للثدي لأنها تعتبر ان الثدي الصناعي يمكن ان يخفي الخلايا السرطانية لديها في حال خصوعها للصورة الشعاعية في المستقبل.   اليوم سهام تقوم باجراء الصورة الشعاعية كل ستة أشهر وتنصح كل امرأة مهما كانت ظروفها ومهما كان عمرها باجراء هذه الصورة.