زحمة السير تضر صحتك

ميرا عبدربه  |   25 فبراير 2017

آه! كم هو مزعج الجلوس وراء مقود السيارة لفترة طويلة من أجل الوصول الى مكان العمل او الى المنزل. ولكن للأسف نعاني من زحمة السير الخانقة في عالمنا العربي والتي تجبرنا على الجلوس في السيارة لفترة طويلة جداً. دراسة جديدة تؤكد ان زحمة السير يمكن ان تشكل خطراً على الصحة.

أولاً زحمة السير تعرضنا لكمية كبيرة من الملوثات الموجودة في الجوَ وهذا بحسب بحث أجرته جامعة سري في المملكة المتحدة البريطانية. ونصحت الجامعة من خلال هذا البحث بضرورة ابقاء نوافذ السيارة مغلقة خلال زحمة السير للتخفيف من التعرض للأبخرة السامة. وتجدر الإشارة الى ان تلوث الهواء يعتبر من بين أكثر 10 مخاطر صحية يواجهها العالم بحسب منظمة الصحة العالمية.

ثانياً القيادة في زحمة السير يعرضك للتوتر بشكل كبير جداً خصوصاً في حال كان لديك دوام او موعد وترغبين الوصول في الوقت المطلوب. زحمة السير تزيد من الإحتراق النفسي الذي بدوره يؤثر بشكل سلبي على جهازك المناعي ويزيد من خطر تعرضك للأمراض.

ومن أجل تفادي الخطر الذي يتم التعرض اليه بسبب زحمة السير ننصحك باغلاق نوافذ السيارة مع ضرورة تشغيل زر اعادة توزيع الهواء الداخلي. كما اننا ننصحك بالخروج من المنزل قبل بوقت من موعدك كي لا تشعرين بالتوتر خلال القيادة.