كل ما ترغبين معرفته عن الفيلرز

زهرة الخليج  |   25 أبريل 2017
مع التقدم في العمر، تفقد البشرة الطبقة الدهنية التي تقع في أعماق الجلد بشكل طبيعي، لذلك تصبح الخطوط والتجاعيد تبدو أعمق وأكثر بروزا. ومع تعرض الجلد إلى أشعة الشمس والتلوث بالإضافة إلى العناصر الوراثية، يزداد ترهل الوجه وفقدان النضارة والشكل الممتلئ الشبابي. ولكن تقول الدكتورة كلير القاعي، أخصائية الأمراض الجلدية والتجميل لدى عيادات شارم Charme Polyclinic في دبي، "أصبح من السهل جدا تصحيح جميع هذه المشكلات الجلدية بالإستعمال الآمن للفيلرز." فإذا كنت تفكرين في الخضوع إلى حقن التعبئة وحشوات الوجه، عليك أخذ بعض الأمور في عين الإعتبار أولا. ولكي نسهل عليك الأمر، نقدم لك جميع الأسئلة التي يجب عليك سؤالها، والتي ردت عليها الدكتورة كلير بكل وضوح وشفافية. ما هي الـ dermal fillers؟ بكل بساطة هي مواد تحقن في البشرة لتعطي الوجه مظهرا أنعم وأكثر إمتلاء وللتقليل من شكل التجاعيد العميقة أو الندبات أو لإعادة الشكل الممتلئ للوجه بعد فقدان الوزن إلى آخره. ما هي الأنواع المختلفة من الفيلرز؟ بشكل عام، هناك نوعان ـ المؤقت والدائم. الفيلر الدائم الذي يصنع من السيليكون السائل أو الجل المائي Aquamid Hydrogel. لا ينصح بإستعماله في الوجه فمن الصعب إزالته في حال حدوث أي مشكلة ومن الضروري إستشارة طبيب جراح مختص في الجراحة التجميلية لإزالة المادة أو تصحيح الخطأ. تصنع الأنواع المؤقتة من مواد تمتصها الجسم مع مرور الوقت. ومن الأنواع الأكثر إنتشارا: الأنواع التي تشجع عملية إنتاج الكولاجين داخل الجسم bio stimulant مثل Ellanse الذي يعطي نتائج فورية ويجعل الجسم ينتج كميات أكبر من الكولاجين بشكل طبيعي. الحشوات المصنوعة من حمض الهيالورونيك Hyaluronic Acid مثل Z Fill أو Juvederm، فهي مادة موجودة بشكل طبيعي داخل الجسم وعندما يحقن الجل يزداد في الحجم حتى تصبح المنطقة أكثر إمتلاء ونعومة. تعتبر الخيار الأمثل لمن تجرب الفيلرز لأول مرة لأن من الممكن إزالتها بسهولة بمادة مذيبة. ما هي مدة فعالية الفيلرز؟ تعتمد مدة فعاليته على النوع المستخدم وجسم الزبونة. فبعض الأجسام تمتصها بشكل أسرع من أجسام أخرى. تدوم حقن حمض الهيالورونيك ما بين ستة إلى تسعة أشهر، أما الأنواع التي تثير إنتاج الكولاجين bio stimulant تدوم بين عام وعامين. ما هي المناطق التي من الممكن علاجها بالفيلرز؟ من الممكن إستعمالها لملئ الشفتين والخدين، تحديد خط الفك، تمليس التجاعيد، التحسين من مظهر الندبات العميقة. من الممكن أيضا إعادة تشكيل الأنف كبديل للعمليات الجراحية وملئ اليدين لإخفاء العروق البارزة وأيضا لعلاج ترهل منطقة المهبل بعد الولادة. كيف سيبدو الوجه مباشرة بعد العلاج وهل هناك أي آثار جانبية سلبية؟ ربما تتسبب الحقن في ظهور الكدمات والتورم والإحمرار وبعض الآلام البسيطة عند منطقة إدخال الإبرة. لا توجد خطورة حدوث أي رد فعل تحسسي مع إستعمال الحقن المؤقتة لأنها مصنوعة من مواد موجودة أصلا في الجسم. ستبدو المنطقة المعالجة أكثر إمتلاء فور إنتهاء الحقن وبعد أسبوعين يزول الإنتفاخ والورم ويستقر الفيلر ويبدو بشكله النهائي. في حال إختيار الحقن المثيرة لإنتاج الكولاجين، ستتحسن النتائج على مدار الأسابيع والأشهر ما بعد العلاج. هل هناك أي مخاطر في الإستعمال المتكرر لها على مدار السنين؟ تتعلق مخاطر إستعمال الفيلرز بخبرة الطبيب الذي يقوم بالعلاج ونوع المنتج الذي يستخدمه. فعليك البحث عن طبيب مختص وأن تسمع تقييمات الذين خضعوا لعلاجات على يده. إسألى عن أنواع الفيلرز الذي يستخدمها الطبيب والنتائج المتوقعة. معظم أنواع الفيلرز المتوفرة في الأسواق الآن قابلة للتحلل ويتخلص منها الجسم بشكل كامل، بدون ترك أي أثر للمادة المعبئة في الجسم. لذلك ليس هناك أي مشكلة في إستعمالها لفترات طويلة.