سر وضع اللابتوب في سلة وحده في المطار

زهرة الخليج  |   13 يونيو 2017
لا بد أنك تساءلت مرة حول السر وراء وضع اللابتوب في سلة بمفرده عند الوقوف للتفتيش في المطار، بهدف الفحص الأمني، لا سيما وأن الأشعة الكاشفة في جهاز التفتيش تخترق قماش الحقائب وتمسح محتوياتها الداخلية، فلماذا نخرج اللابتوب هكذا؟ وهذا الإجراء تقوم به كل مطارات العالم ما عدا تلك التي لديها ما يعرف بـ TSA Pre-Check، كما أن هناك حقائب مخصصة للابتوب في مثل هذه الظروف تسمى CheckPoint Friendly Laptop Bags، لا تحتوي على أبازيم (مشبك حديد) وهي مسطحة تماماً. المفارقة أن هناك أجهزة إلكترونية كالآيباد وأجهزة القراءة الإلكترونية تمر من دون الحاجة إلى وضعها في سلة منفصلة.. فلماذا يقتصر الأمر على اللابتوب وحده؟ إذ يمكن للأشعة السينية أن تخترق أجهزة القراءة الإلكترونية وأجهزة الآيباد، وبالتالي فإن الأمر لا يمثل أدنى مشكلة ويمكن مسحها من داخل الحقيبة دون الحاجة لإخراجها. أما بالنسبة لأجهزة كاللابتوبات ومشغلات الأقراص DVD وأجهزة الألعاب فهي أجهزة معقدة التركيب، وبالتالي يمكن أن تعيق رؤية الماسح للأشياء الأخرى في الحقيبة. ولذلك فإن وضع اللابتوب في سلة منفصلة يمكن من مسحه بكل دقة، حيث أنه يشغل مساحة كبيرة وبالتالي يمكن أن يحاول بعضهم إخفاء الأشياء المهربة داخله بحرفية كبيرة. والقاعدة تقول إنه كلما ازداد حجم اللابتوب ازداد الأمر خطورة وزادت شكوك رجال الأمن، حتى أن لابتوب ماك بشاشة 11 يمر من دون أن تخرجه من الحقيبة ولكن الحال ليس نفسه مع ماك 13. ولذلك فعند فصل اللابتوب ووضعه في سلة منفصلة يتمكن رجال الأمن من إلقاء نظرة فاحصة عليه، لا سيما وأن حالات كثيرة تتزايد في إتقان فن التهريب وابتكار المزيد من الوسائل، إذ جرى الكشف عن تهريب أسلحة على شكل هواتف ذكية، فما بالك باللابتوب.