20 عاماً وهو يرتدي ملابس شقيقته الميتة

زهرة الخليج  |   20 يوليو 2017
يظهر مقطع فيديو تناقلته وسائط التواصل الاجتماعي اليومين الماضيين لأكثر من أربع ملايين مرة رجلاً صينياً يرتدي فستاناً تقليدياً ويجلس مه والدته العجوز. المقطع يظهر الابن وهو في زي تقليدي للنساء في الصين يعرف باسم شيونغسام، واتضح أن الابن حرص على ارتداء ملابس شقيقته هذه منذ عقدين، حرصًا على سعادة أمه، التي ظهرت عليها أعراض المرض النفسي بعد انهيارها إثر وفاة أخته. يوضح الابن أن الأم العجوز شعرت أن ابنتها عادت إلى الحياة ما أن رأته يرتدي ملابسها، ويؤكد: "كانت سعيدة جدًا، لذا تابعت فعل ذلك كل يوم، وعشت حياة امرأة منذ ذلك الوقت". وأضاف: "أنا لا أمتلك اليوم ملابس للرجال". تشير العجوز إلى ابنها الخمسيني وتقول: "صارت هذه ابنتي عندما توفيت ابنتي الأخرى". ورغم تعرض الرجل إلى انتقادات كبيرة، لكنه لم يهتم بآراء الناس حوله، لأن ما يهمه حقًا هو شعور أمه وهو يفعل هذا من أجلها. في المقطع القصير نرى الرجل وهو ينزه أمه بجولة في السيارة، بينما يرتدي اللباس النسائي التقليدي الملون بالأزرق والأبيض، ويسدل شعره كما يظهر في لقطات أخرى وهو يطعمها ويساعدها على مد ساقيها. https://youtu.be/AI0wj_rX22w