تعرفي على تاريخ الشريط الوردي الخاص بمكافحة سرطان الثدي

ميرا عبدربه  |   3 أكتوبر 2017

في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من كل سنة، تلاحظين انتشار الشريط الوردي للتوعية من سرطان الثدي. فماذا يعني هذا الشريط؟ ولماذا اللون الوردي تحديداً؟

في البداية يجب ان تعرفي ان فكرة الأشرطة منتشرة وفي كل المجالات. يتم استخدام هذه الأشرطة بمختلف الألوان كنوع من التعبير عن التضامن مع مشكلة او قضية ما. على سبيل المثال يتم استخدام الشريط الأرجواني للتعبير عن التضامن مع مرضى الزهايمر والشريط الأحمر للتضامن مع مرضى الإيدز.

أما بالنسبة للون الوردي فتم ربطه مع سرطان الثدي للمرة الأولى في عام 1991 عندما وزعت مؤسسة سوزان كومين شرائط وردية على المشاركين في سباق الماراثون في مدينة نيويورك للناجيات من سرطان الثدي، علماً ان هذه المؤسسة هي من أشهر المؤسسات في الولايات المتحدة في مجال مكافحة سرطان الثدي. وفي عام 1992 تم اعتماد الشريط الوردي كرمز للتوعية من هذا المرض.

وتجدر الإشارة الى ان هناك أيضاً الشريط الوردي الممزوج باللون الأزرق والذي يشير الى مرض سرطان الثدي عند الرجل. هذا الشريط هو أقل استخداماً في العالم اذ ان مرض سرطان الثدي يصيب النساء أكثر من الرجال.

لذا لنرتدي الشريط الوردي في هذا الشهر لننشر الوعي أكثر حول مرض سرطان الثدي وزيادة فرص نجاة المرأة من هذا المرض الذي يمكن ان يهدد حياة كل امرأة.