مَن سينقذ شيرين؟

دعاء حسن ـ القاهرة  |   20 فبراير 2012

أعلن الموزع الموسيقي وزوج شيرين محمد مصطفى أنّ هناك مفاوضات تجري بين أعضاء مجلس نقابة الموسيقيين والنقيب لإنهاء أزمة منعها من الغناء في مصر. وهو القرار الذي اتخذته النقابة برئاسة إيمان البحر درويش.

وأوضح الموزع المصري لـ"أنا زهرة" أنّ أعضاء مجلس النقابة رضا رجب، مصطفى كامل، وعلاء سلامة اعترضوا على القرار، ويجرون حالياً مفاوضات مع إيمان البحر درويش لإنهاء الأزمة.

من جهة أخرى، كشف محمد مصطفى أنّ شيرين ستتخذ الإجراءات القانونية ضد النقيب في حال مثولها للتحقيق، خصوصاً أنّها لم تدلِ بأي تصريح مسيء للنقيب أو النقابة. وتابع أنّه بعد ثبوت ذلك، سوف تقاضي النقيب وتطالب بالتعويض.

من ناحية أخرى، قررت شيرين وزوجها تأسيس مكتب إعلامي للتعامل مع الصحافيين تجنباً لانتشار تصريحات مفبركة على لسان شيرين وحتى لا يتم تحريف تصريحاتها مجدداً وتوريطها في قضايا ليست من شأنها.

للمزيد:

شيرين لـ "أنا زهرة": لا أحد يستطيع منعي من الغناء