تصوير الثدي بتقنية ثلاثية الأبعاد... تكشف الأورام بشكل أفضل

ميرا عبدربه  |   29 ديسمبر 2017

من آخر التقنيات الطبية التي كشف عنها في العام 2017 والتي باتت تلقى رواجاً كبيراً هي تقنية التصوير الثدي بتقنية ثلاثية الأبعاد. في العادة يتم القيام بتصوير الثدي باستخدام الأشعة السنية العادية من أجل الكشف عن أي ورم في الثدي مما يساعد في الكشف المبكر عن سرطان الثدي ويسهَل من طرق العلاج.

ولكن اليوم بات هناك طريقة تعطي صورة أدق وأوضح للخلايا السرطانية مع بداية تشكيلها وهي تقنية التصوير الثلاث الأبعاد. هذه التقنية المتقدمة تساعد في التقاط أي ورم صغير في بداية تشكيله. تساعد تقنية التصوير ثلاثية الأبعاد في الكشف عن الأنسجة الليفية والغدد الموجودة في الثدي والتي تلعب دور أساسي بالإصابة بسرطان الثدي.

في العام 2011 وافقت ادارة الغذاء والدواء الأميركية على استخدام هذه الأشعة في تصوير الثدي وفي العام 2017 بدأت هذه التقنية تنتشر في العالم بشكل أكبر. فهل يمكن ان يشهد العام 2018 تقنيات تصوير أخرى للكشف بشكل أفضل عن سرطان الثدي؟

وتجدر الإشارة الى ان سرطان الثدي يفتك بامرأة من أصل 8 سيدات في العالم وهو يمكن التخلص منه في حال تم الكشف المبكر عنه. لذا تقنيات التصوير المتقدمة هي تقنيات مميزة يمكنها ان تنقذ حياتك.