هاري وميغان يخالفان القواعد الملكية على طريقتهما الخاصة

زهرة الخليج  |   18 فبراير 2018
يبدو أن للأمير هاري، الذي عُرف بالشاب الثائر في البلاط الملكي البريطاني، معاملة خاصة تخوّله هو وكل من له علاقة به التصرف على هواه، غير آبه بالقواعد الملكية وتقاليدها. ويظهر هذا الأمر جليّاً في تصرفات خطيبته ميغان ميركل، التي لا تتورع في كسر تقليد مَلكي تلو الآخر، بدعم هاري نفسه. وكان آخر "إنجازاتها" في هذا المجال، حضورها أول حفل عشاء رسمي لها مع الأمير هاري، مرتدية بدلة بتوقيع المصمم ماك كوين بَدَل الفستان. وعلى الرغم من أن ميغان بدت أنيقة في بدلتها، إلا أنها بفعلتها هذه كسرت أحد التقاليد الملكية التي تقضي بأن ترتدي النساء الفساتين في المناسبات الرسمية. يذكر أنّ ميغان كانت قد خالفت البروتوكول الملكي باعتمادها تسريحة شعر الكعكة السائبة في أولى إطلالاتها بصحبة الأمير هاري، واستمرت في اعتماد التسريحة ذاتها في عدد من المناسبات.