سوزان نجم الدين معجبة بالقرار الرئاسي

ياسر المصري - دمشق  |   12 سبتمبر 2010

أعربت سوزان نجم الدين عن سعادتها بالأصداء الإيجابية التي تلقتها عن مشاركتها في المسلسل المصري "مذكرات سيئة السمعة" على رغم أنّ العمل لم يأخذ حقة الإعلامي. وأكدت أنّ المشاركة في الدراما المصرية أمر هام جداً لزيادة الإنتشار بالنسبة إلى الممثل السوري.


وعن ابتعادها هذا العام عن المشاركة في الدراما السورية، أكدت أنّها لم تبتعد لكنّها تبحث دائماً عن النص الذي لا يكرّر سوزان نجم الدين. واعتبرت ذلك السبب الأهم الذي أبعدها عن العمل في الدراما السورية، بالإضافة إلى انشغالها الكبير في الإنتاج، سيّما أنها اتجهت لإنتاج الدراما السورية. وكان باركورة أعمالها مسلسل "الهاربة" الذي عُرض قبل سنوات. كما أشارت إلى سفرها إلى دبي للتحضير لبرنامج "جار القمر" الذي هو السبب الآخر في انشغالها لكنّه لم يرَ النور بسبب الأزمة العالمية.


وفي سياق آخر، أعربت عن إعجابها بالقرار الرئاسي الذي أصدره الرئيس السوري بإنشاء مؤسسة الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني في سوريا التي تسعى إلى وضع أسس وقواعد متينة لتحقق لها النجاح والتقدم في الدراما السورية.
كما أشارت إلى أنّها عادت إلى دمشق في الفترة الحالية كي تمضي أيام العيد مع أهلها وزوجها وأبنائها بعدما أبعدها العمل في مصر عنهم.