رانيا فريد شوقي: لا يوجد أي فنان يصلح لتجسيد شخصية والدي

زهرة الخليج  |   9 مارس 2018

أعربت النجمة المصرية رانيا فريد شوقي عن حماسها الشديد وسعادتها العارمة للوقوف مرةً أخرى أمام النجمة سميرة أحمد في مسلسل "بالحب هَنْعَدّي" بعد تجربتها الناجحة معها في مسلسل "ماما في القسم".

وأشارت "شوقي" في حوار خاص مع زهرة الخليج إلى أن أحداث المسلسل تدور في إطار اجتماعي رومانسي? وأن الشخصية التي تجسدها جديدة عليها كما أنها مؤثرة للغاية وتتطلب الكثير من التركيز? فمعظم مشاهدها صعبة وتحتوي على جرعة كبيرة من المواقف الحساسة? مؤكدةً أن العمل ككل يوجّه العديد من الرسائل الإيجابية، ويركز على العديد من القيم الإنسانية، ويزرع الأمل والإصرار، ويغرس الحب داخل أفراد الأسرة والمجتمع.

من ناحية أخرى? تحدثت "شوقي" عن الظلم الذي تعرّض له مسلسل "قصر العشاق"، الذي شاركت بطولته النجمة سهير رمزي? موضحةً أنّ المسلسل لم يأخذ حقه في الدعاية مما أضرّ به، فلقد تمّ طرح "أفيش" المسلسل صباح أول يوم من شهر رمضان، كما أن "البرومو" لم يُذع على قناة "الحياة" التي لم تكن بالقوة نفسها، بسبب المشاكل التي كانت تمر بها، لكنها أكّدت في الوقت عينه أنها استمتعت بالعمل وبدورها فيه.

أمّا عن الأسباب التي دفعتها للموافقة على مسلسل "أبو العروسة" رغم تشبيهه بفيلم "أم العروسة" الشهير، الذي قام ببطولته الفنان الراحل عماد حمدي وتحية كاريوكا عام 1963 قالت رانيا: "الذي دفعني إلى قبوله كتابته بشكل جيد، إضافة إلى المشاعر الإنسانية التي تتضمّنه، واعتماده على الدراما الاجتماعية التي تمس شرائح المجتمع كافة، خاصة الطبقة المتوسطة منه، وإلى اختلاف الدور الذي ألعبه داخل الأحداث عن الشخصيات التي قدّمتها من قبل. ومقارنة بين عملنا وفيلم "أم العروسة" فعلى الرغم من أنه يُعد من الأفلام المهمة في تاريخ السينما المصرية، إلا أنه لا يمكن المقارنة بين أحداث الفيلم والمسلسل، إضافة إلى أن "أبو العروسة" بعيد تماماً عن الفيلم، وقد يكون العامل الوحيد المشترك بين العملين، فكرة انشغال الآباء بزواج بناتهم، وهذه أمور شائعة في مجتمعاتنا، أما باقي الأحداث فمختلفة تماماً. والدليل على ذلك، أن هناك شخصيات وخطوطاً درامية جديدة تماماً في المسلسل لم تكن في الفيلم".

وعن غضبها من محاولة الفنان محمد رمضان، مُحاكاة أحد أعمال والدها في مسلسل "الأسطورة"? أشارت رانيا إلى أنها لم تشاهد العمل? لكنها لا تستطيع أن تُنكر أن محمد رمضان بطل وله جمهوره، ويخاطب فئة كبيرة في المجتمع وأعماله ناجحة? كما أنه ممثل جيد وكل زمن ولهُ ناسه، وهذا هو زمن محمد رمضان.

وفي سياق آخر? أكدت رانيا أن لا يوجد أي فنان يصلح لتجسيد شخصية والدها النجم فريد شوقي في العمل الذي يتناول حياته? كونه كان يملك "كاريزما" خاصة وغير طبيعية، فكان اسمه فريد وهو فريد? وهو بالنسبة لها الخط الأحمر الذي لا تسمح لأحد بتجاوزه خصوصاً لأننا نعيش حالياً عصر تكسير الرموز جميعها.