تايلور مومسن: كنت فتاة غريبة الأطوار

زهرة الخليج  |   13 سبتمبر 2010

اعترفت تايلور مومسن بأنّها كانت "فتاةً خجولة وغريبة الأطوار" خلال طفولتها. الممثلة ومغنية الروك تصف أسلوبها بالشيك المثير، وتضع غالباً وصلات طويلة من الشعر الأشقر، والكحل الأسود السميك تحت عينيها، وجوارب عالية وتنتعل جزمةً يبلغ طولها ثمانية إنشات.
وعلى رغم شخصيتها المنفتحة والاجتماعية، تقول تايلور وتشدّد على أنّها كانت انساناً منغلقاً في المدرسة، ولم يكن لديها أصدقاء ولم تكن تملك أي ثقة بنفسها.


وقالت للصحيفة البريطانية "دايلي ميرر": "لم أتمتّع بحياة طبيعية، وتنقّلت كثيراً في المدارس. لكنّ فرقتي الموسيقية اليوم هي عائلتي".
وأضافت: " كنت دائماً ذلك النوع من الأطفال غريبي الأطوار الذين نشاهدهم في الأفلام، وكنت خجولة بشكل لا يوصف. وكان الجميع يضحك عليّ بسبب جواربي العالية. اليوم، صرت مشهورة بهذه الجوارب".
وأعربت تايلور عن فرحتها لأنّها بدأت تنال اعتراف العالم، خصوصاً مع إصدار ألبوم فرقتها Light Me Up . وقالت إنّ ذلك يتيح لها أن يراها العالم على حقيقتها، ويتلمّس شخصيتها الحقيقية.