إحذري قلَة النوم في رمضان!

ميرا عبدربه  |   5 يونيو 2018

من أبرز العادات اليومية التي تتغيَر خلال أيام شهر رمضان المبارك هي عادة النوم حيث نلجأ للسهر لساعات طويلة خلال الليل لتناول الطعام ومشاهدة البرامج الرمضانية وأداء الصلاوات. هذه الطريقة تمنعنا من الحصول على ما يكفي من ساعات النوم خصوصاً في حال الإضطرار للإستيقاظ في اليوم التالي للعمل.

إضطرابات النوم التي تحصل خلال شهر رمضان الفضيل قد تؤثر على صحتنا بشكل سلبي. قلَة النوم تسبب تعكر المزاج وتصيبنا بالقلق والتوتر طيلة الوقت. كما أن عدم الحصول على ما يكفي من النوم في رمضان قد يؤثر بحسب الدراسات العلمية على صحة القلب ويؤدي إلى زيادة ضغط الدم بالجسم. عدم الحصول على ساعات كافية من النوم في شهر رمضان يسبب أيضاً في زيادة المعاناة من الصداع. ليس هذا فقط بل قلَة النوم هي من إحدى الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن في الشهر الفضيل.

ما العمل للحصول على قسط كافي من النوم في رمضان؟

يجب يومياً في رمضان النوم لمدة ثلاث ساعات بعد الإنتهاء من صلاة التراويح ومن ثم الإستيقاظ لتناول السحور وأداء صلاة الفجر ومن بعدها العودة إلى النوم والإستيقاظ في الصباح. ولا مانع من أخذ قيلولة صغيرة خلال اليوم لتجديد طاقتك ونشاطك. الوقت الأفضل لأخذ القيلولة هو بعد صلاة العصر حيث يحتاج الجسم في هذه الفترة لبعض الراحة والهدوء قبل موعد الإفطار.