أقدمها لـ"أم كلثوم" وآخرها لـ"القيصر" أشهر أغنيات العيد

زهرة الخليج  |   15 يونيو 2018

تعد أغاني العيد من الأغاني الوجدانية المرتبطة بمناسبة وذكرى سنوية لدى الناس، وواكب الفنانون العيد السعيد بأعمال كثيرة إلا أن قلة من هذه الأغاني لا مست شغاف القلب وصنعت البهجة وأصبحت جزءاً من ابتسامة وفرحة العيد، وارتبطت الأجيال بها وصارت ليلة العيد لا تكتمل لحظاتها وطقوسها إلا بعد بث وسائل الاعلام المرئية والمسموعة لهذه الأعمال التي صمدت مع الزمن وأصبحت خالدة ولازال الناس يعودون لسماعها في مثل هذه المناسبات دون ملل منها.. وهنا "زهرة الخليج" تستعرض عدد من هذه الأغنيات التي عشنا معها في طفولتنا ولازلنا نشعر بحلاوتها إلى اليوم أهلاً .. أهلاً بالعيد من أجمل الأغاني "الفرائحية" التي تستقبل بها القنوات الفضائية العربية ليلة العيد، وهي من غناء الفنانة صفاء أبو السعود وكلمات عبدالوهاب محمد وألحان جلال سلامة، وتقول: أهلاً.. أهلاً بالعيد مرحب مرحب بالعيد العيد فرحة وأجمل فرحة تجمع شمل قريب وبعيد وبحسب تقارير إعلامية أن صفاء أبو السعود كانت مترددة في غناء هذه الأغنية خوفاً من عدم قبولها من الجمهور دون أن تعلم أن هذا العمل الذي صورته مع مجموعة من الأطفال سيكون أحد أجمل أعمال العيد في تاريخ الأغنية العربية. أم كلثوم وليلة العيد "كوكب الشرق" المطربة أم كلثوم التي ساهمت أغنياتها في تشكيل وجدان العرب من الماء إلى الماء وارتبط صوتها بليالي الحب والعتاب واللقاء والفراق، ومع نجاحها في هذه الألوان الغنائية إلا أنها طرقت باب الأغاني الاجتماعية عبر أغنية "ليلة العيد" من كلمات أحمد رامي وألحان رياض السنباطي وغنتها في حفلة بالنادي الأهلي عام (1944) وأهداها الملك فاروق "وسام الكمال" بعد هذه الأغنية التي تقول كلماتها: يا ليلة العيد آنستينا .. وجددتي الأمل فينا هلالك هل لعنينا .. فرحنا له وغنينا هذه الأغنية في الأصل غنتها أم كلثوم لفيلم إسمه "دنانير" عام (1939) ومن ثم حذفتها من الفيلم لتكون أكثر ارتباطاً بليلة العيد. فنان العرب .. من العايدين هذه الأغنية يعرفها الخليجيين والسعوديين على وجه الخصوص لكونها من الأغاني التي يعاد بثها بداية من ليلة العيد وتستمر في التلفزيونات والاذاعات طيلة أيام العيد، وهي من غناء فنان العرب محمد عبده، وهي من الحانه وكلمات الشاعر الراحل إبراهيم خفاجي وتم طرحها عام (1971)، يقول الناقد الفني علي فقندش الذي عاصر طرح هذه الأغنية :" لم تستطع كثير من الأغنيات تجاوز نجاحها أو الاقتراب من مكانها أو أخذ محلها في هذه المناسبة"، مضيفاً:" عوامل النجاح في هذه الأغنية اكتملت بوجود نص كمباركة وتهنئة بالعيد، كما يحكي صورة اجتماعية جميلة عن صلة العيد بين طبقات المجتمع المختلفة". يقول مطلع هذه الأغنية: الليالي المقبلة فرح وسمر والنسيم الحلو سلم عالزهر ومن العايدين ومن الفايزين إن شاء الله أحباب.. أحباب .. أخوان أخوان جايين يهنوا فرحانين طلال مداح .. كل عام وأنتم بخير قدم " صوت الأرض" الفنان الراحل طلال مداح مجموعة أغانٍ ارتبطت بالمناسبات الدينية مثل رمضان وشهر الحج إضافة إلى الابتهالات والوجدانيات، ولا يمكن أن ينسى الجمهور واحدة من أشهر أغاني العيد صدح بها طلال عام (1982) تحمل إسم "كل عام وأنتم بخير" من كلمات الأمير فهد بن محمد والحان محمد المغيص، وتقول كلماتها: كل عام وأنتم بخير.. كل عام وأنتم بخير ضحكة فرح من كل قلب في أحلى عيد نور الأمل بادي في دنيا السعادة للقريب قريب معايا ..معايا وبعيد وقال الملحن طلال باغر:" هذه الأغنية نجحت واكتملت فيها عناصر الكلمات واللحن والأداء، وغدت مظهراً من مظاهر الاحتفال بالعيد رغم زمن طويل منذ طرحها". العيد هلّ هلاله تعود قصة الأغنية، كما تشير المصادر، إلى بداية الستينيات بعد إسهام عدد من المطربين في تقديم أعمالهم عبر الاذاعة، ومن بينهم الفنان محمود الكويتي الذي غنى تلك الاغنية، وهي من ألحانه أيضا، ومن كلمات الشاعر ابراهيم السديراوي النجدي. وتقول كلمات الاغنية: العيد هل هلاله.. كل الطرب يحلاله يا ربنا زيد النعم.. وحسن جميع الحاله عيد الوطن يا محلاه.. هل السعد وياه فيروز .. وأيام العيد صوت الفنانة فيروز يشبه نهار العيد كونه يتسلل إلى الأرواح ويشعل الحنين إلى الماضي داخل الأفئدة، فيروز جارة القمر غنت "أيام العيد" التي تبثها بعض المحطات العربية بمناسبة العيد، وهي من كلمات وألحان الأخوين رحباني، هذه الأغنية أثارت جدلاً واسعاً في السعودية بعد أن قام الداعية أحمد قاسم الغامدي بإهدائها إلى متابعيه في تويتر بمناسبة حلول العيد تغني فيروز: بها العيد بدي قدم عدية لا ذهب لا ورود جورية طالع عبالي ضم زهرة وقلب وقدمن للعيد عيدية القيصر .. غنى للعيد نجم الأغنية العربية كاظم الساهر طرح قبل (16) عاماً وتحديداً في العام (2002) أغنية "عيد وحب" ورغم أن هذه الأغنية لا يقارن عمرها بالأغاني الأخرى إلا أن "القيصر" استطاع أن يجعل منها من أجمل أغاني العيد، وهي من كلمات كريم العراقي والحان كاظم ويقول مطلعها: عيد وحب هاي الليلة الناس معيدين لو انت وياي الليلة العيد بعيدين المفارقة أن هذه الأغنية التي توحي كلماتها بأنها مخصصة لمناسبة العيد أصبحت تطلب من الفنان كاظم الساهر في أغلب حفلاته وذلك لعفوية وجمال كلماتها، إضافة إلى أنها على إيقاع "الدبكة" المحبب لدى الجمهور.