حمد البلوشي: الجوجيتسو نافذة على العالم الخارجي

زهرة الخليج  |   19 يونيو 2018

لطالما عانى حمد البلوشي (22 عاماً)، لاعب في رياضة الجوجيتسو، في طفولته، سخرية أقرانه الصغار حول طريقة مشيه بسبب الإعاقة التي ولد بها في إحدى رجليه، وهذا ما دفعه إلى العمل على تنمية مهاراته وشخصيته، ليتحول بعد ذلك إلى بطل حامل للجوائز الذهبية ومُحاط بالأصدقاء والمعجبين من كل صوب، يحكي بالقول: «من أهم المحطات في حياتي اندماجي في مرحلة مبكرة من عمري في المدارس الحكومية العادية، بعد أن كنت أدرس في مؤسسة زايد لذوي الاحتياجات الخاصة، هذه النقلة جعلتني أتعرف إلى رياضة الجوجيتسو عن قرب من خلال المدرسة، ومن ثم الانضمام لها كلاعب في عمر الـ12 عاماً، وفي عام 2009 أصبحت لاعباً محترفاً في أكاديمية نادي الوحدة الرياضي». تحوّل يؤكد البلوشي: «مع ممارسة هذه الرياضة حدث لي تحول كبير في شخصيتي، تعلمت الصبر وأصبحت أكثر ثقة بنفسي، والتدريبات المكثفة أسهمت في زيادة لياقتي البدنية، ومكّنتني من استخدام يدي بشكل أمثل، وانعكس ذلك على من حولي حين أدركوا جوهري وقوة عزيمتي، فالتفّ الجميع حولي». يتابع: «لم يكن الأمر سهلاً، فالتمارين كانت شاقة، خاصة أنه لا بدّ من استخدام اليد والرجل بها، وكنت أمرّ بلحظات من اليأس بسبب الضعف الذي أعانيه في رجلي، لكن سرعان ما تجاوزت هذه العقبات بإصراري، وتشجيع مدربي وأصدقائي ودعم أهلي». نافذة ما يميّز رياضة الجوجيتسو، حسب البلوشي، أنها رياضة لا تفرّق بين أصحاب الهمم والأسوياء في شروط ممارستها، يقول: «أشعر بتحدٍّ عظيمٍ وسعادة فائقة عندما أنازل الأسوياء وأتفوق عليهم، وأدركت أن هذه الرياضة خير نافذة لأصحاب الهمم لتعريف الناس بقدراتهم، وأيضاً فرصة لهم أنفسهم للتعرف إلى العالم من زاويته المليئة بالتفاؤل والأمل». القائد الملهم ويعتبر البلوشي أن مُلهمه الأول للتفوّق في هذه الرياضة، هو صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذي يوفّر سموه دعماً لا محدوداً لأبطال منتخب رياضة الجوجيتسو، يوضح: «كان لي عظيم الشرف بالالتقاء بسموه أكثر من مرّة، واللقاء معه كان دوماً هو الذي يشعل جذوة الحماسة بداخلي، ويدفعني إلى المزيد من إنجاز البطولات والميداليات، إضافة إلى الدعم الذي نجده من كل قيادات الدولة لأصحاب الهمم، ولدعم الرياضة بشكل عام». يحلم البلوشي بأن يُكمل دراسته الأكاديمية في مجال الإعلام، وبأن ينضم يوماً ما إلى «قناة أبوظبي» كمذيع، كما يأمل بمواصلة مسيرته الرياضية والانتقال إلى فئة «الحزام الأسود»، والتي تؤهّله للعمل مدرباً في رياضة الجوجيتسو.