الأميرة ماكو تأجّل زفافها إلى 2020

فاطمة الصايغ  |   9 أغسطس 2018

شارك حوالي 4000 شخص بمن فيهم الأميرة ماكو، في احتفال بمدينة ساو باولو لإحياء الذكرى الـ110 لوصول أول مهاجر ياباني في البرازيل، وفي خطاب لها أعربت الأميرة عن امتنانها لحكومة وشعب البرازيل للترحيب الحار بالمهاجرين، كما قالت إنها تحترم جهود المهاجرين اليابانيين وأحفادهم لتطوير وبناء ودعم المجتمعات اليابانية البرازيلية. الأميرة ماكو هي أول طفل من الأمير أكيشينو والأميرة كيكو، وأكبر حفيد للإمبراطور أكيهيتو والإمبراطورة ميتشيكو، والتي أجّلت زفافها إلى العام 2020، لأسباب يُقال إنها تتعلق بمشاكل مادية وقعت فيها والدة خطيبها كيه كومورو، وهو من عامة الشعب. غير أن تقارير أخرى تُفيد بأن تأجيل الزفاف يعود إلى رغبة الأميرة ماكو وخطيبها، الحصول على مزيد من الوقت للتحضير للحفل والاستعداد للحياة الزوجية، فضلاً عن انتظار تنازل جدّها الإمبراطور أكيهيتو عن العرش العام المقبل. يُذكر أنه بعد الزفاف ستصبح ماكو من عامة الشعب وفقاً للقوانين التي تحكم العائلة الامبراطورية، وكانت الأميرة ماكو التقت كيه كومورو للمرّة الأولى في أحد المطاعم في طوكيو عام 2012 عن طريق المصادفة، وكان كلاهما يدرسان في الجامعة.