«دبلة» عمرو دياب تحسم حكاية دينا الشربيني

ربيع هنيدي  |   15 نوفمبر 2018

مناسبتان عاشهما الوسط الفني الأسبوع الماضي، حسمتا أموراً عديدة أحدثت لغطاً عند الجمهور في الآونة الأخيرة، وكشفتا الكثير من المشاريع والمصالحات الفنية، رصدتهما «زهرة الخليج» في هذا التقرير:

ميريام فارس مع «الهضبة»

في المناسبة الأولى، التي كان عمرو دياب نجمها، بعد أن أحيا حفل زفاف «نورهان» ابنة المستشار طاهر الخولي، على «وليد» نجل الدكتور أسامة سركيجها، في أحد فنادق القاهرة الكبرى، حسمت «الدبلة» التي كان يرتديها عمرو دياب في يده اليمنى، الكثير من النمنمات التي يتم تداولها في الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي حول علاقته بالفنانة دينا الشربيني، التي حضرت العرس معه كمدعوّة حالها حال عدد من النجوم، إذ باتت دينا ترافق «الهضبة» في معظم حفلاته وأسفاره، ولأن حضورها في أي مناسبة يحل فيها عمرو يشكل مثاراً للأحاديث، من هذا المنطلق أصر عمرو عند وصوله إلى العرس على إبعاد المصورين عنه، خشية التقاط أي صور له مع دينا، التي قررت بدورها الانتظار في السيارة الخاصة بها، إلى حين دخول عمرو قاعة الاحتفال، حيث عادت من بعدها لتشارك الحضور فرحتهم بهذه الليلة التي غنى فيها أيضاً المطرب رامي عياش. وعلمت «زهرة الخليج» تفاصيل جديدة عن حفل عمرو ليلة رأس السنة 2019 في أبوظبي، وأن الحضور الجماهيري سيكون مجانياً ووقوفاً، حيث سيقام الحفل في جزيرة المايا، وتشاركه فيه المغنية ميريام فارس، وسيصل عمرو إلى أبوظبي في نفس يوم إقامة الحفل، إذ سيُحيي قبلها حفلاً في شرم الشيخ بتاريخ 30 ديسمبر.

مصير خالد سليم والحديدي

على هامش مناسبة العرس الذي أحياه عمرو دياب، أكد الفنان خالد سليم بظهوره أن حالته الصحية أصبحت على ما يرام بعد أن تعرض مؤخراً لأزمة شديدة. كما شكلت المناسبة أول ظهور للإعلامية لميس الحديدي، منذ أن توقف برنامجها «هنا العاصمة» على قناة cbc المصرية، وعلمنا أن مجموعة «إعلام المصريين» أجرت مفاوضات جادة معها للعودة للشاشة عبر قنوات «أون»، إنما لم تحسم الحديدي موقفها حتى الآن، علماً بأنها رفضت في وقت سابق عرضاً بالظهور على «أون»، خلفاً لزوجها الإعلامي عمرو أديب.
 
أزمة خالد يوسف وعمرو سعد

في حفل الزفاف نفسه، أكد المخرج خالد يوسف لـ«زهرة الخليج»، أنه يستعد لتصوير فيلم «السر 21» من إنتاج السبكي، وتأليف ناصر عبد الرحمن. وعن فيلمه «سقوط الأندلس» يقول خالد: «ربما يأخذ الفيلم بعض الوقت بسبب تحضيراته الكثيرة، وأحداثه تدور في القرن الـ16، وما تتضمنها تلك الفترة من صراعات كبرى، والتصوير سيكون في الجزائر». وعما قاله عمرو سعد عن سر فشل فيلم «كارما»، أجاب خالد يوسف أنه لن يعمل مرة أخرى مع عمرو سعد بعد اتهامه له بأنه المسؤول الأول عن فشل «كارما» الذي تولى إخراجه، مؤكداً أنه لا يجده مناسباً لأي أدوار في خياله حالياً. وأوضح أن «كارما» لم يفشل؛ ولكن لم توفر له عوامل النجاح من تخطيط أو دعاية مناسبة، وأن موعد العرض غير ملائم أو هناك عيب في الفيلم نفسه.

مصالحة رمضان وريهام سعيد

المناسبة الثانية، تمثلت في عيد ميلاد خبيرة الطهو داليا مطر، وشهدت مفاجآت عديدة، أهمها المصالحة التي تمت بين الفنان محمد رمضان والإعلامية ريهام سعيد، بفضل وساطة المنتج ياسر سليم. وكانت ريهام قد كشفت عن أسباب خلافها مع رمضان، وذلك عندما عرض عليها رمضان أن تشاركه في مسرحيته «أهلاً رمضان»، وفي ذلك الوقت كانت تشارك في مسرحية أخرى، وعندما أكد لها رمضان أنها ستكون بطلة المسرحية، اعتذرت عن المسرحية التي كانت تشارك فيها، لتُفاجأ بعدها بأن الممثلة روجينا أصبحت بطلة «أهلاً رمضان» من دون أن يقدم لها تفسير.