بسمة صبحي أول مؤلفة كتب رياضية في مصر

محمد فوزي

  |   19 نوفمبر 2018

صلاح سينافس على «فرانس فوتبول».. ورونالدو المهاجم الأهم

بطاقة
• مواليد 1990.
• ليسانس حقوق جامعة القاهرة.
• بدأت العمل الصحافي في مجلة «كلمتنا» عام 2010، ونشرت مقالات صحافية عدة،
وعملت محررة أخبار في أكثر من موقع، وقررت التوجه إلى حقل كتابة الكتب الرياضية منذ 5 أعوام.

«نعم هناك فارق بين الرجل إن كتب وبنات الجنس اللطيف إن فعلن، فمن يعشقن الورد ويأسرهن مشهد البحر وتبهجهن الألوان الزاهية لا بد أن يفيض ما يكتبن كثيراً من العذوبة والرقة والنعومة لفظاً ومعنى، وهو الأمر الذي يفضي بك إلى التزام مقعدك وشحذ انتباهك وتركيز كل حواسك، حتى تنتهي مما وضعت متصفحاً، قارئاً، لما بين يديك بكل الحرص والاستمتاع».


بتلك الكلمات قدم الكاتب الصحافي والرياضي خالد توحيد كتاب «ريمونتادا» الذي يعد ثانية الثمرات التي قطفتها كاتبة شابة من بنات حواء قررت خوض غمار التأليف بكتابين رياضيين، لتكون بذلك أول كاتبة نسائية مصرية تقتحم عالم كرة القدم والذي ظل لعقود كثيرة حكراً على الرجال. «زهرة الخليج» التقت المؤلفة بسمة صبحي، لمعرفة ما يجول بخاطرها وعن كواليس إطلاق كتابها الأول «محطات رياضية» وكتابها الجديد «ريمونتادا». ونسألها:

ما الذي دفعك لاختيار المجال الرياضي تحديداً للعمل فيه؟
دائماً ما أحرص على القراءة والمطالعة والرياضة، وأسعى إلى التبحر في تلك الكتب إذا عثرت عليها، إلا أن العقبة دائماً تكمن في كون تلك الكتابات العربية بشكل عام والمصرية بشكل خاص نادرة الوجود، وإذا عثرت عليها فإنها تكون ناطقة باسم أحد المنتمين لقطبي الرياضة المصرية الأهلي والزمالك فقط، وليس عن الرياضة بشكل عام، ولهذا عقدت العزم على اقتحام هذا المجال وإصدار كتب رياضية عامة.

ماذا تقدمين من فكرة موجزة عن كتابيك «محطات رياضية» و«ريمونتادا»؟
كتابي الأول كان «محطات رياضية» ويحتوي على 9 محطات رياضية مختلفة ذات طابع مقالي. أما كتابي الثاني «ريمونتادا» فبدأت العمل عليه منذ 4 سنوات وهو ذو طابع قصصي ويضم 35 قصة تاريخية كروية بالإضافة إلى 5 قصص رياضية عامة تهدف إلى تعريف القارئ بأهم الوقائع الرياضية الملهمة، والتي ألهمتني اختيار اسم الكتاب «ريمونتادا» ويعني التعافي أو العودة باللغة الإسبانية، وهي كلمة ارتبطت في ذاكرة مشجعي نادي برشلونة الإسباني والذي تمكن من تحويل هزيمته مرتين إلى فوزين، ومن المؤكد أنني سأصدر كتباً أخرى، ولن أتوقف عند هذا الحد.

صعوبات كثيرة

ما الصعوبات التي واجهتك أثناء خوضك الكتابة في المجال الرياضي كونك فتاة؟
كثيرة الصعوبات، الأولى كانت في اختياري المجال الرياضي الذي يظن المجتمع والذكور فيه أنه حكر لهم فقط، وتوقعهم أن كتابة الفتيات في هذا المجال يجب أن تكون سيئة وأن مستواهن غير مرضٍ، إلا أنني لم أبالِ بذلك وتحديت، وأخرجت كتابي الثاني للنور، فالفتيات لديهن مهارة قوية في الإقناع والمناقشة. أما العقبة الثانية، فكانت في اختيار دار نشر مؤمنة بأهمية الكتب الرياضية وتقبل نشرها، فمعظم دور النشر ترفض تلك الكتب بداعي ألا أحد يهتم بها ولا الجمهور يتهافت عليها، إلا أنني بالبحث وجدت داراً ذللت تلك الصعوبات وخرج كتابي للنور، وتحولت ردود أفعال بعض الناس من السلبية إلى الإيجابية والثناء على الكتاب.

عقب اقتحامك المجال الرياضي هل ترين أن هناك مجالات ما زالت حكراً على الرجال؟
المرأة يمكنها العمل في أي مجال ما دامت تُجيد العمل به وقد تتفوق على الرجال في بعض الأحيان، وإذا تحدثنا عن المجال الرياضي على سبيل المثال فإننا نجد النساء فيه يفعلن كل شيء له علاقة بالرياضة، سواء داخل الملعب بممارسة الرياضات المختلفة والعمل في مجال التحكيم أم خارج الملعب في الإدارة أو الصحافة والكتابة والتحليل الرياضي.

محمد صلاح

كيف ترين مستوى محمد صلاح هذا العام؟ وهل تتوقعين أن يحصد الكرة الذهبية؟
بداية صلاح هذا الموسم مع ليفربول رائعة، وأعتقد أنه سوف يستمر على هذا المستوى المميز الذي يقدمه للعام الثاني على التوالي في الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، مما أهله للترشح بين أفضل 3 لاعبين في القارة العجوز، كما أعتقد أنه سيتم اختياره ليكون ضمن الثلاثي المنافس على الكرة الذهبية لجائزة «فرانس فوتبول» مما سيمثل إنجازاً كبيراً.

وهل تتوقعين حصول صلاح وفريقه على لقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم؟
ممكن، خاصة أن الفريق يسير بثبات في الصدارة حتى الآن، والتي يتقاسمها معه فريق مانشستر سيتي.

كريستيانو رونالدو

أحدث انتقال كريستيانو رونالدو إلى نادي يوفينتوس ضجة عالمية، هل يكون إضافة قوية لفريقه؟
بكل تأكيد رونالدو إضافة لأي فريق وأي دوري ينضم إليه فهو لاعب كبير، يملك من الأرقام القياسية ما يكفي ليكون أهم مهاجم في الدوري الإيطالي حالياً، وأعتقد أن علاقته الممتازة بزميله ديبالا خارج الملعب سوف تنعكس قريباً بشكل إيجابي على هجوم اليوفي، بخلاف أنه يمتلك شخصية القائد داخل وخارج الملعب، وهذا ما يميزه عن غيره من اللاعبين.

هل سيجلب رونالدو المزيد من البطولات لفريق «السيدة العجوز»؟
يوفنتوس فريق كبير، سواء في وجود رونالدو أم عدم وجوده، إلا أن الأمور ستكون معقدة بعض الشيء هذا الموسم، بسبب الرقابة الكبيرة التي سوف تفرضها الفرق الأخرى على رونالدو للحد من خطورته، ففوزه مع فريقه الجديد بالدوري الإيطالي سيكون إعجازاً لأنه سيكون أول لاعب في التاريخ يفوز بالدوري الإسباني والإنجليزي والإيطالي، وهو أمر ليس بالهين في الكالتشيو. أما المهمة الأصعب فهي أن يحقق رونالدو دوري أبطال أوروبا مع اليوفي، وهذا هو السبب الأساسي لضمه وحينها سيكون الدون ملكاً لتورينو لا ينافسه أحد.

إذا ذكر رونالدو دائماً ما يلحق به ميسي، فهل تتوقعين استمرار توهج النجم الأرجنتيني؟
ليونيل ميسي لاعب مُدهش، سوف يستمر في تألقه لسنوات عدة مقبلة مع برشلونة، بسبب انسجامه مع لاعبي الفريق وحبهم له، كما أن قرار اعتزاله اللعب الدولي لمدة عام مع النظام الغذائي والتدريبي الذي يتبعه، سيجعل فكرة استمراره في الملاعب أبسط.

 

الأوردة العنكبوتية: مشكلة جمالية وعلاجها اختياري

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث