«الطعام العشوائي» يسبب التوتر.. القهوة «الزيادة» تعكر المزاج

ميرا عبدربه

  |   25 نوفمبر 2018

خلال فترة الشعور بالتوتر والضغوط، قد نلجأ لتناول الطعام بشكل عشوائي مما يسبب زيادة هذا الشعور لدينا، خصوصاً أن بعض أنواع الأغذية تحتوي على مكونات تزيد من الشعور بالتوتر والقلق. «زهرة الخليج» أتت لك اليوم بقائمة هذه المأكولات لكي تبتعدي عن تناولها قدر المستطاع لكي تخففي من توترك:

الأطعمة الغنية بالملح

يسبب الملح زيادة ضغط الدم بالجسم، وبالتالي تناوله يسبب زيادة التوتر ويسرع من دقات القلب. كما أن تناول الملح يسبب زيادة إفراز هرمونات التوتر في الجسم، مما يزيد من عصبيتك. لذا من المهم تجنب إضافة الملح إلى مختلف أنواع مأكولاتك وتجنب الأطعمة الغنية بالملح كالتشيبس والكراكرز والمكسرات المملحة للحد من نوبات التوتر.

الأطعمة الغنية بالسكر

الآيس كريم والسكاكر والجاتو والحلويات العربية، هي بعض أنواع الأطعمة العالية بالسكر التي يتم اللجوء إليها في حال المعاناة من التوتر. تناول هذه المأكولات يرفع السكر في الدم سريعاً، مما يؤدي إلى رفع هرمون الأنسولين الذي يسبب تخفيض السكر في الدم من جديد. هذا التقلب السريع في نسبة السكر في الدم يؤثر سلباً في مزاجك ويجعلك أكثر عصبية، ومع الوقت يسبب ذلك إصابتك بالكآبة. صحيح أن تناول السكر يرفع من الدوبامين، وهي مادة تعطي الشعور بالفرح ولكن هبوط السكر الفجائي الذي يحصل بعد تناول الحلويات، يؤدي إلى هبوط هذه المادة فجأة، مما يعتبر السبب الأساسي للشعور بالمزيد من التوتر، بعد الانتهاء من تناول الأطعمة العالية بالسكر بحوالي نصف ساعة. وتجدر الإشارة إلى أن تناول المعجنات والخبز الأبيض والأرز يحمل المفعول ذاته للأطعمة العالية بالسكر على الجسم من ناحية زيادة التوتر، وبالتالي هي أيضاً من المأكولات التي يجب الابتعاد عنها في حال المعاناة من التوتر.

القهوة

كم مرة لجأت إلى كوب القهوة خلال الشعور بالتوتر، اعتقاداً بأن القهوة تخفف من هذا الشعور؟ ولكن الحقيقة عكس ذلك، استهلاك كمية كبيرة من القهوة يسبب تعكر المزاج. ويزيد من عصبيتك وذلك لاحتوائها على مادة الكافيين التي تؤثر سلباً في المزاج في حال تم تناولها بكميات كبيرة. هذه المادة تنبه الجهاز العصبي وتؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الكورتيزول، مما يسبب سوء المزاج ويمنعك من الحصول على ساعات كافية من النوم. لذا يجب التخلي عن شرب القهوة في حال المعاناة من التوتر لأنها مضرة جداً.

ملونات غذائية

الحصول على كمية كبيرة من المأكولات الغنية بالمضافات الغذائية، يسبب مشاكل في الجهاز العصبي، مما يجعلك أكثر عرضة للتوتر والقلق. يجب تجنب كل أنواع المأكولات التي تحتوي على هذه المضافات، خصوصاً الملونات الغذائية ذات اللونين الأحمر والأصفر والتي تعتبر مضرة للجسم. هذه الملونات تزيد أيضاً من خطورة الإصابة بمختلف أمراض السرطان وبالتالي يجب الابتعاد عنها. توجد هذه الملونات في حبوب الشوكولاتة وأحياناً في بعض أنواع الكيك وفي الجيلي.

أطعمة تُشعرك بالراحة

الشوكولاتة الداكنة:
تحتوي على مضادات أكسدة وعلى مواد تعمل على رفع هرمون السيروتونين بالدم، أي الهرمون الذي يساعد على الشعور بالراحة والهدوء. في حال المعاناة من التوتر، يمكن اللجوء إلى تناول قطعة من هذا النوع من الشوكولاتة.


مصادر الدهون الصحية:
المكسرات النيئة والأفوكادو وزيت الزيتون هي مصادر الدهون الصحية التي تعمل على تخليصك من التوتر والقلق. أضيفيها إلى غذائك للشعور بحال أفضل والتمتع بالسعادة.


الشوفان:
 يعتبر من بين المأكولات التي تمنح الجسم الراحة. يساعد الشوفان على رفع هرمونات السعادة من دون أن يسبب تغييرات مفاجئة لنسبة السكر في الدم، وبالتالي هو يعتبر من الأطعمة الصحية التي يمكن تناولها للتخفيف من القلق والتوتر.

شراب البابونج:
يمكن غلي كوب منه وتناوله ليلاً للتخفيف من التوتر، والتمكن من الحصول على ساعات هادئة من النوم. اغلي أوراق البابونج في الماء الساخن مدة 5 دقائق ومن ثم قومي بتصفيتها وتناولها.

الاعتدال بتناول النشويات ضروري