مفاوضات لحلّ أزمة تامر وشيرين في تونس

زهرة الخليج  |   28 فبراير 2012

التقى نقيب الموسيقيين في نقابة المهن الفنية المصرية وائل طناحي، بالسفير التونسي محمد الخميري لبحث العلاقات بين مصر وتونس بعد قرار وزير الثقافة التونسي القاضي بمنع تامر حسني وشيرين عبد الوهاب من الغناء في "مهرجان قرطاج".

وحضر اللقاء نقيب المهن الفنية نبيل رزق وعدد من أبناء السفارة التونسية. وأثناء اللقاء، تم بحث المبادرة التي تقدّمت بها نقابة المهن الفنية وتقضي بتعليق التعامل مع الفنانين التونسيين أسوة بما فعله الوزير التونسي تحت مبدأ المعاملة بالمثل مع احتفاظ النقابة بكامل الاحترام والتقدير لجميع الفنانين التونسيين لغاية ورود ردّ توضيحي لموقف وزير الثقافة التونسي. 

وأشار وائل طناحي إلى أنّ النقابة ناقشت عدداً من القضايا مع الجانب التونسي تمثلت في التأكيد على حرية الفكر الإبداع والتعبير، وعدم التدخل الحكومي في الفن، والتأكيد على أن الجمهور وحده يملك الحق في الاختيار، وأنّ لا رقيب على الفنان سوى ضميره ومبادئه الفنية التي تناسب الأوضاع الدينية والأخلاقية التي تعبّر عن ثقافتنا العربية.

كما بررت النقابة المصرية أن قرار تعليق التعامل جاء حفاظاً على وضع وكرامة الفن والفنان المصري خارجياً وداخلياً. من جهته، أبدى محمد الخميري تفهمه لموقف النقابة، ووعد ببذل كل جهد لحلّ هذه الأزمة التي سبّبها قرار الوزير التونسي.

 

للمزيد:

إيقاف التعامل مع الفنانين التونسيين بسبب تامر وشيرين