8 قواعد لزيارة المتاحف

كارمن العسيلي

  |   27 نوفمبر 2018

وضع القيمون على المتاحف مجموعة من القواعد والإرشادات لهدفين أساسيين: الأول يقضي بتقديم تجربة فريدة للزوار وجعلهم يستمتعون بالتعرف إلى التاريخ الثقافي للمعروضات والحضارات التي تنتمي إليها، والثاني للحفاظ عليها وضمان بقائها صالحة، وفي حالة جيدة للأجيال القادمة.   فما هذه القواعد التي يجب على زائر المتحف أن يلتزم بها؟

قبل التوجه إلى المتحف

قبل زيارة أي متحف يجب:
• الاطلاع مسبقاً على الموقع الإلكتروني الخاص بالمتحف، لمعرفة الفعاليات والمعارض التي يتضمنها.
• التأكد من ساعات عمل المتحف وعنوانه قبل التوجه إليه.
• الاحتفاظ برقم هاتف المتحف في حال أردتم الاستفسار عن أمر ما.

1 عدم الاقتراب كثيراً من القطعة الأثرية أو الفنية المعروضة أو لمسها حفاظاً عليها من التلف.


2  تأمّل المعروضات من مسافة بعيدة نسبياً، كي لا يتم حجبها عن الزوار الآخرين. 

3  عدم التحدث بصوتٍ عالٍ أو عبر الهاتف، تفادياً لإزعاج بقية الزوار. 

4  الانتباه جيداً إلى كيفية التجول داخل المتحف، منعاً لحصول حادث يؤدي مثلاً إلى تحطم تمثال أو تلف قطعة معروضة عن طريق الخطأ.

5  لكل متحف توجيهات معينة للتصوير، إذ ثمة متاحف لا تسمح بالتصوير مع فلاش، وهناك متاحف تسمح بذلك، في حين أن بعض المتاحف لا تسمح بالتصوير نهائياً. لذا، يُستحسن دائماً الاستفسار مسبقاً عن إرشادات التصوير المتبعة، لتفادي أي مشكلات.

6  الابتعاد عن حمل حقائب يدوية كبيرة الحجم أو أي أغراض أخرى، مثل عصا الـ«سيلفي»، لأن احتمالية اصطدامها بالمعروضات تكون مرتفعة.

7  عدم إدخال المأكولات أو المشروبات صالات العرض، تفادياً لوقوع ما يؤدي إلى تلف القطع المعروضة، نتيجة سقوط فتات الطعام أو انسكاب المشروب مثلاً عن طريق الخطأ.

8  على الأهل الذين يصطحبون أطفالهم إلى المتحف تنبيههم بعدم الجري، كي لا يسببوا تحطيم عمل فني ثمين، أو الصراخ كي لا يزعجوا بقية الزوار.

 

بسام براك: اللغة العربية ليست متهمة لندافع عنها