مقاومة تسوس الأسنان بإضافة الفلورايد للمياه

الاتحاد  |   28 ديسمبر 2018

تعتزم مدينة وندسور الكندية في مقاطعة أونتاريو إدخال الفلورايد مرة أخرى إلى مصدر مياهها بعد اكتشاف إصابة غالبية مواطنيها بتسوس الأسنان.

وكانت المدينة تضيف الفلورايد في إمدادات المياه الخاصة بها لمدة 50 عاماً، بعد اكتشاف انخفاض مستوياته الطبيعية بالمياه بما يضر بصحة الأسنان، غير أنها قررت إنهاء تلك السياسة في عام 2013.

ووفقاً لتقرير صحة الفم لعام 2018، والذي أصدرته عن وحدة الصحة في المدينة، ارتفع بشكل مفاجئ عدد الأطفال الذين يعانون من تسوس الأسنان، أو الذين يحتاجون إلى رعاية أسنان عاجلة بنسبة 51 في المائة، حسبما ذكر موقع ifl science.

وقال طبيب الأسنان البريطاني أولي جوبس إن انخفاض مستوى فلورة المياه أثبت على مر السنين تأثيراً كبيراً على معدلات تسوس الأسنان، لا سيما في الأطفال، حيث انخفضت معدلات التسوس في المناطق المفلورة بنسبة تصل إلى 25 بالمائة.

وبرغم التكلفة الباهظة، صوت مجلس مدينة وندسور لصالح إعادة الفلورايد إلى الماء مرة أخرى، بعد ثبوت زيادة حالات تسوس الأسنان لدى الأطفال وعدم وجود دليل على أن إضافة الفلورايد إلى الماء عند مستويات آمنة له أي آثار ضارة على الصحة.