وزارة الصحة الألمانية تشكك في جدوى تقويم الأسنان

د ب أ

  |   15 يناير 2019

خلص تقرير جديد من وزارة الصحة الألمانية إلى أنه لم يتم إجراء ما يكفي من الأبحاث بشأن الفوائد الطبية لتقويم الأسنان والدعامات.
ويقول التقرير إن الدراسات لم تظهر بشكل قاطع أن المريض سيستفيد من تقويم الأسنان، التي غالباً ما تستغرق سنوات للاكتمال، كما أنها مكلفة للغاية.
وفي حين أن الدعامات وغيرها من الإجراءات أثبتت أنها تصحح الأسنان المعوجة بشكل فعال ودائم وهو ما يساهم في تحسين جودة الحياة للمرضى، إلا أن المشكلة الأساسية تنبع من حقيقة أنه لم تثبت فائدة الدعامات في أوجه أخرى. فلم تظهر الدراسات بشكل شامل أن تقويم الأسنان سيقلل، على سبيل المثال، من خطر تسوس الأسنان أو أمراض اللثة.
وتعتزم وزارة الصحة التكليف بإجراء المزيد من الأبحاث من أجل فهم أفضل لمسألة ما إذا كانت الدعامات تقلل من هذه المخاطر من عدمه.
وبحث التقرير أيضاً في تكلفة إجراءات تقويم الأسنان بالنسبة لشركات التأمين. وفيما يتزايد عدد الشباب الذين يتم عمل تقويم أسنان لهم، فليس من المدهش أن تكاليف التأمين الخاصة بتقويم الأسنان أخذت في الازدياد على مدار السنوات الماضية باستمرار وكانت الأعلى على الإطلاق في 2017 حيث بلغت 1.1 مليار يورو.
ومع الوصول إلى هذا الرقم أرادت الحكومة معرفة ماذا يحدث، ولذلك قررت وزارة الصحة دراسة المسألة بشكل متمعن.
وفي ألمانيا، يغطي التأمين الصحي تكاليف دعامات الأسنان والإجراءات الطبية المرتبطة بها، وهو أمر إلزامي وتدعمه الحكومة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث