إشاعات يطلقها النجوم لتعيدهم إلى الضوء.. إليكم أبرزها

لاما عزت

  |   20 يناير 2019

رغم اعتيادنا على سماع إشاعات كثيرة عن الفنانين، مات فلان أو تزوج أو طلق أو أصيب بمرض خطير، أو اعتزل الفن، فإننا نلتفت إلى الخبر ونتابع كل التفاصيل لنصل إلى الحقيقية. تلك الشائعات قد يروجها الآخرون عن الفنانين، نتيجة غيرة أو عداء، أو يروجها الفنان حول نفسه، للفت الأنظار والعودة إلى الضوء، لتملأ أخباره الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي، في زمن يصل فيه الخبر بسرعة الضوء. فما الذي يدفع بعض الفنانين لفبركة إشاعات حول أنفسهم، وما الذي يدفع البعض منهم ليكون بموضع الشك والريبة؟

بو مسك
تشكل الإشاعة صدمة، لسامعها، وخاصة حين نسمع بموت أحد نجوم الفنون أو الثقافة والأدب أو حتى مواقع التواصل الاجتماعي...
إشاعة الموت، قد يكون صاحبها وراءها وهو ما يدفعنا للسؤال: لماذا يروج هكذا أخبار؟ لا شك فإن الإحباط، قد يكون وراء هذه الإشاعة، أو محبة الضوء والجمهور، وربما يريد من يشيع الخبر بأن يرى بأم عينيه ردود الفعل؟ وهذا ما حصل مع بو مسك الملقب بالشيخ خزعل وهو أحد مشاهير السوشال ميديا والذي روج مؤخراً لخبر وفاته يراقب ردة فعل المتابعين على خبر موتة!، ليظهر بعدها من خلال فيديو نشره قال فيه، إنه لم يمت إنما كان مريضاً فقط، كاشفاً أنه أراد أن يعرف من خلال هذه الإشاعة الصالح من الطالح.