مزحة الأمير تشارلز تضع العائلة الملكية في موقفٍ محرج

لاما عزت   |   4 فبراير 2019

 

قدم فيلم وثائقي بريطاني جديد يتحدث عن حياة أبناء الملكة الأربعة بعض التفاصيل الشخصية عن حياة العائلة البريطانية المالكة والتي شكلت صدمة لجمهور العائلة البريطانية.

ويأتي في سياق الفيلم أن الأمير تشارلز مازح صديقه سابقاً قبل أن يتزوج بالأميرة ديانا، بأنه في حال لم يجد المرأة المناسبة التي سيتزوجها، فإنه سيغير ميوله الجنسي.

 

كما يتحدث الفيلم الوثائقي The Queen's Children  المقرر عرضه هذا الأسبوع للمخرج جيريمي باكسمان، عن الحياة الحميمية لوريث العرش وإخوته أندرو، وآن، وإدوارد، من خلال شهادة بعض أصدقاء أفراد العائلة الملكية المطلعين على مجريات حياتهم.

 

وتحدث أحد أصدقاء تشارلز والذي يدعى برودريك مونرو ويلسون، في الفيلم عن قصة "العرائس المحتملات" اللاتي تم انتقائهن ليختار تشارلز واحدة منهن كزوجة مستقبلة له، وأكد أن احتمال زواج تشارلز من أميرة موناكو كان كبير جداً، لكنه لم يكن مهتماً بها على الإطلاق، وحينها قال: "هل يجب أن أغير ميولي؟" كنوع من الدعابة ليخفف العبء والضغط الملقى على كاهله في مهمة إيجاد عروس تشاركه حياته.

 

وتناقلت الصحف الأجنبية أخبار الأمير تشارلز كالنار في الهشيم معتبرين أن مزحة الأمير عرضت العائلة الملكية لفضيحة مدوية من العيار الثقيل.