5 أفكار تُعلم الطفل الادّخار

د. نعيمة حسن

  |   19 فبراير 2019

تعليم الادّخار للأطفال في سن مُبكرة ليس بالعملية الصعبة، ولكن المشكلة في القدرة على الاستمرار عليه، وخلق طرق جديدة لجذب الطفل من عمر خمس إلى ثماني سنوات، وتحبيبه في هذه المهارة، إليك بعض هذه الطرق:

1 - حصالات متعددة:
أحضري لطفلك «حصّالات» عدة، واطلبي منه رسم صور الأشياء التي يريد شراءها لاحقاً بالمال المدخر، ودعيه يُلصقها على الحصالة، قد تكون فيها صورة لرحلة إلى مدينة ملاهٍ يرغب طفلك في زيارتها، أو صورة لعبة يُريد شراءها. يمكن لطفلك اختيار ألوان مختلفة للحصالات، فمثلاً الحصالة الحمراء لشراء جهاز إلكتروني، الحصالة الخضراء لشراء دراجة.. إلخ. علّميه أن يضع بعض النقود في هذه الحصالات بشكل يومي.

2 - جدول الادخار:
بمجرد أن تعرفي ما يريد طفلك شراءه، عليك تخمين عدد الأسابيع التي سوف يستغرقها لادخار المبلغ، وعمل رسم بياني يزيد حماسة طفلك ويرفع معنوياته، يوضع على سطح مكتبه، يُمكن تمثيل كل أسبوع بمربع يلونه حين يضع المبلغ المدخر، كأن تعطيه كل أسبوع 10 دراهم ليضعها بنفسه في هذه الحصالة، ثم يُثبت ذلك على الجدول، وحين ينهي تلوين المربعات يكون قد أكمل المبلغ الذي يحتاج إليه.

3 - تقديم مكافآت:
فكري في مكافأة طفلك على توفير أمواله. فإذا كان لا يُنفق أموالاً لفترة معينة من الوقت، ويعمل على الادخار، فعليك بمكافأته. ويمكنك جعل الجوائز أفضل كلما زاد ادّخار الطفل. إذا كان طفلك أقل من خمس سنوات، جرّبي الملصقات المحفزة، مثل وضع وجه باسم على يده، أو السماح له بساعة لعب إضافية من ألعاب الـ«فيديو» التي يحبها.

4 - القدوة:
بَيّني لطفلك أن الادخار أمرٌ طبيعي، يجب أن يقوم به كل شخص. إضافة إلى أن معظم الأطفال يحبون أن يقتدوا بوالديهم، حيث إن القدوة تعطي دروساً مُلهمة من دون تعب.

5 - منافسة الطفل:
يُمكن أن تكون منافسة الطفل في الادخار وسيلة رائعة لتشجيعه على توفير المال الإضافي. ويجب وضع قاعدة لهذه الفكرة، بحيث يكون هناك مبلغ مُحدد يجب ادخاره يومياً من المصروف، وفي حال قام بادخار المزيد، هنا تبدأ المنافسة معه.

انتبهي.. هذه الأطعمة الصحية تمنعك من النوم!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث